الأربعاء , سبتمبر 23 2020

عماد حمدي يكتب ……أرضك أرضي ودينك ديني

في ظل العدوان الغاشم الذي تقوم به قوات الاحتلال الاسرائيلي تجاه المواطنين الفلسطينيين في بلادهم وفي ظل الصمت الدائم والمتكرر من المنظمات الدولية والتي تسمي نفسها صاحبة الدفاع عن حقوف الانسان والحريات وما إلي ذلك من كلام معسول لا يسمن ولا يغني من جوع

هذا هو موقف الغرب دائما في مثل هذه المواقف وهذا ما تعودنا عليه طيلة تاريخ الصراع (العربي –الاسرائيلي) كما كنا نسميه سابقا

إلا انه في تلك الفترة التي نحن بصددها حدث تحول غريب !! ليس من جانب الغرب لصالح الفلسطينيين

لا بل من جانب العرب لصالح الاحتلال فهناك أرضي قصفت ونفوس قتلت وألاف شردت وأعتقلت في جميع الغارات الاسرائيلية ونحن العرب إلتزمنا الصمت تماما وتحولت معنا إسرائيل من عدو لدود إلي صديق حميم نتاجر معه ونبقي علي التمثيل الدبلوماسي كاملا بييننا وبينهم بدون حرج أو مضض

من الاولي بالمصلحة والتعاون إسرائيل الصهيونية أم فلسطين العربية الاسلامية !!

كيف تتهم فلسطين بالارهاب من الغرب ونحن بدلا من الدفاع نقوم بتاكيد التهم من الداخل

من سيدافع عنها بعد ذلك الشعب مقاوم ولكن أين الاخوة والمعاونة من العرب في مثل هذا الحال هل سيخرج من بيننا صلاح الدين مرة اخري!! أفيقوا يا عرب فبلاد العرف أوطاني وكل العرف إخواني

وأخيرا كلمة أجد فيها عذائي الوحيد لنفسي

يافلسطيني يا فلسطيني أرضك أرضي ودينك ديني

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: