الإثنين , مارس 8 2021

كاد الضوء أن يفضح سرّي ..قصيده للشاعر قاسم الذيب

1
مرة رسمتُ صورة الرئيس
فأذا بالمحافظ
يرمقني بنظرة إعجاب
إكراماً للوحة ..
2
مرة قالت لي ” آزادوهي صومائيل “
أنتَ بطل المسرحة أيها الولد الشقي
احتظنتني الكواليس
وارتج كياني الناعم ..
3
أنا لم أركب الموجة يا هذا أبداً
لأنني زورق سومري
أنا والماء اصحاب ..
4
مرة مسكتُ بأطراف أناملها
فاذا بالجمهور يصفر لي
والمخرج
يعض على شفتيه يتوعدني ..
5
المقدسة هي الخشبة
والراهب من يحسب خطوات الضوء
ففي كل المهرجانات
كانت شلالات البهجت تمطرنا
براءة الفن ..
6
يا سيدي المخرج
أنا لم أخرج عن النص أبداً
إلا أنني
حين لامستني أطراف أصابعها
كاد الضوء أن يفضح سرّي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: