الجمعة , سبتمبر 18 2020

بين النفس وذاتها …….قصيده للشاعر خيري قويدر

بين النفس وذاتها ..

ليلٌ طووويل 
خِصامٌ وعتابٌ 
وجعٌ وفجعٌ

يأبي الرحيل

بين النفس وذاتها ..

أمالٌ تتحطم
تطلعات تتلعثم
أُخوةٌ كنت بها أفخر
وإذ بها تتبخر
صداقاتٌ تُدفن 
لتُرجم أو تُرحم

بين النفس وذاتها ..

تمعنٌ في المجهول 
وسط حالة من الذهول 
لنفرٍ منا وفينا 
قد صار بفعل الزمن مسعور 
بعد أن صار قبحه فوق المقبول 
وربما المعقول .!!

بين النفس وذاتها ..
جلدٌ مستمر .. يبحث عن الملاذ والمفر ؟!!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: