السبت , فبراير 27 2021

لاتلقِ سلاحُكَ….قصيده للشاعره فتاه عيد

لاتلقِ سلاحُكَ
إن ساوموكَ
إن هادنوكَ
إن زرعوا الأماني العجاف
َ في دربكَ
لاتتبعْ السِّربَ… حلِّقْ
تعلَّم الإنزواءَ في الشَّمس
لاتطأطِئ مهزوماً أمامَ قفلٍ
فثقافةُ القطيعِ بهمْ ..تتجلَّى
جرَّدوا قانونَ الغابِ
من العدالةِ
استأثروا الجورَ
وسكَنهُم اللّيل
وأنتَ لم يعبكَ إلا ضياء الشّمس
مكتظٌّ كماءِ البحار
ممتدٌ كحدودِ السَّماءِ
كغرَّة الإبصارِ ..كخاتمةِ النُّور
لم تكنْ عابراً بلْ أنتَ السبيل
منذُ البدايةِ أدركْتَ الكيدَ العظيمَ
كأخوةِ يوسف
يريدونَ أن تموتَ
كي يمدحوكَ
لاتلقِ سلاحكَ
أراهُ غيماً مباركاً
هو عزُّنا وذلُّهم
نهارُنا ولَيلُهم
انتصارُنا وهزيمتُهم
حياتُنَا وموتُهم
لاتلقِ سلاحُكَ..

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: