الإثنين , سبتمبر 21 2020

غدًا.. أولى جلسات محاكمة هشام جنينة و 3 صحفيين في قذف “الزند”

 تبدأ محكمة جنايات الجيزة، برئاسة المستشار جلال عبد اللطيف، غدًا، نظر أولى جلسات محاكمة هشام جنينة الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات، وهدى أبو بكر وإسماعيل الوسيمي الصحفيان بجريدة التحرير، وإبراهيم منصور رئيس تحرير الجريدة، في قضية اتهامهم بقذف وإهانة المستشار أحمد الزند وزير العدل السابق ونشر أخبار ومعلومات كاذبة ضده.
وكان المستشار صفاء الدين أباظة قاضي التحقيق المنتدب من محكمة استئناف القاهرة، قد أحال “جنينة” والصحفيين الثلاثة لمحكمة الجنايات، في ختام التحقيقات التي باشرها معهم في ضوء البلاغ المقدم من المستشار أحمد الزند ضدهم، حيث أسند إليهم اتهامات بارتكاب جرائم القذف العلني بطريق النشر، وسب وإهانة المستشار الزند، ونشر أخبار كاذبة ضده وضد السلطة القضائية وإهانة مؤسسات الدولة.
وكان “جنينة” قد أدلى بحوار صحفي بجريدة التحرير في شهر أغسطس من العام الماضي، تضمن عبارات تحمل سبًا وقذفًا بحق المستشار أحمد الزند وإهانة لشخصه، وزعم فيها قيامه ببيع قطعة أرض مملوكة لنادي قضاة بورسعيد لأحد أقارب زوجته، واصفًا إياه بأنه “أحد أدوات الدولة العميقة التي يتحكم الأمن في مفاصلها، ويحظى بحماية من المنظومة الأمنية التي تسيطر على الدولة” – على حد قوله – و”أن القضاء مخترق وبعض القضاة يكتبون التقارير ضد زملاءهم”، بحسب ما جاء على لسان “جنينة” بالحوار.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: