الخميس , مارس 4 2021

شذرات عشق…..قصيده للشاعر فائق موسي

(شذرات عشق)
يا قبلةَ الصُّبحِ النّديّ
رشفتها
ذابَ الصقيعْ
أيقظتِ فيّ بنفسجَ الحلمِ المعتقِ
والرّبيعْ
سأعودُ
كالطيْرِ المهاجرِ
بددتهُ الغربةُ الكسلى
باتَ يحلمُ بالرُّجوعْ
يا حلوتي ….!
وقفي على بابِ الغرامِ
استقبليني
بالعناقِ وبالدّموعْ
شدوي لأجلكِ
لا توازيهِ رماحُ الحربِ
وهي تخترقُ الجُموعْ
**
لو كنتِ طيراً
في سماءِ العشقِ
لو حلّقْتِ فوقَ جنائني
لنْ ترشفي دمعاً على سُحبي النَّديّةْ
لنْ تنالي كبريائي
فأنا وصبْري في الهوى
جسرانِ ممتدانِ
لا يلتقي أيٌّ منَ المتوازيينِ
إلا في السَّماءِ
إنْ عُدْتِ ليْ .. أم لمْ تعودي
ذاكَ شأنُكِ
تنسجينَ عبَاءةَ البردِ الشِّتائي
وأنا بمحضِ إرادتي
اخترتها عبثاً ردائي
بينَ الشَّجاعةِ والتَّهورِ خطُّ سُكْرِ
يكتوي فيه المعلّقُ في الفَضاءِ
هوَ قابُ قوسينِ ارتقى
في سُلّمِ الحبِّ المضمَّخِ بالحياءِ

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: