الخميس , أكتوبر 1 2020

مصطفي السعيد يكتب …..السعودية كانت تريد الإستيلاء على تيران وصنافير لتقديمها هدية عرس عند إعلان تحالفها الرسمي مع إسرائيل

أظن أن السعودية كانت تريد الإستيلاء على تيران وصنافير لتقديمها هدية عرس عند إعلان تحالفها الرسمي مع إسرائيل، من أجل إنجاز مشروع التدمير والتقسم المترنح في سوريا والعراق واليمن وليبيا، ويبدو أن خللا جسيما لحق بالمشروع الأصلي ولم يعد بالإمكان إصلاحه، وحفل العرس معرض للإلغاء من أساسه، لأنه لن يجدي شيئا في إنقاذ المشروع الملقى على سرير في العناية المركزة، ومادام العرس مهدد بالإلغاء، فلا داعي لبذل كل هذا الجهد في الاستيلاء على مهر العروس أو هدية العرس، ولهذا توقفت السعودية عن سداد القسط الأول من هدية العرس، بل جمدت كل المشاريع المرتبطة بها. وربما تظل علاقات السعودية مع الصهاينة تكتفي بالعقد العرفي لمدة أطول.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: