السبت , سبتمبر 26 2020

أزمة في الطلب على الريال بسبب موسم الحج.. واستقرار الدولار بالسوق السوداء

شددت البنوك العاملة في السوق المحلي، من إجراءات السماح بصرف الريال السعودي لحجاج بيت الله الحرام المسافرين لأداء مناسك الحج هذا العام، وقصرت إتاحة وتدبير العملة السعودية على عملائها فقط، لاسيما من لديهم حسابات مصرفية مفتوحة منذ 6 أشهر إلى عام.

ووزع بعض البنوك تعليمات على الفروع، بصرف 2000 ريـال سعودي بحد أقصى، لعملائها شريطة وجود جواز السفر والتأشيرة، بينما التزمت بنوك أخرى بقرار صرف 500 دولار أو ما يعادلها من العملات الأجنبية الأخيرة.

وتشهد الأيام الحالية أزمة حقيقية في توفير الريال السعودي للحجاج المصريين المسافرين لأداء شعائر الحج هذا العام، على خلفية استمرار أزمة ندرة موارد النقد الأجنبي، لاسيما مع ارتباط الريال بالدولار في أسواق الصرف ارتفاعا وانخفاضا.

واضطر بعض المسافرين للحج إلى الحصول على الريال من خلال السوق السوداء، حيث ارتفاع سعره إلى 3.30 جنيه للبيع، و3.35 جنيه للشراء، بينما بلغ السعر الرسمى في البنوك 2.3545 جنيه للشراء، و2.3684 جنيه للبيع، وفقا للبنك الأهلي المصري.

من جانبه، أكد عبد الحميد أبوموسى، محافظ بنك فيصل الإسلامي المصري، أن قصر إتاحة الريال السعودي على عملاء البنك فقط يهدف إلى الحفاظ على الودائع وعدم انكشافها.

وقال «أبوموسى» إن استمرار ندرة موارد النقد الأجنبي تسبب في تشديد الإجراءات، وقصر الصرف على عملاء البنك فقط، وكذلك شيكات الطوافة.

على صعيد متصل، شهد سعر الدولار استقرارا ملحوظا في السوق السوداء، وسط حالة من الترقب لما ستسفر عنه المفاوضات بين البنك المركزي، وصندوق النقد الدولي، ومدى الاتجاه لتعويم الجنيه سواء مدار جزئيا، أو تركه كاملا للعرض والطلب دون تدخل.

وبلغ سعر الدولار في السوق السوداء 12.50 جنيه للشراء، و12.65 جنيه للبيع، بينما واصل استقراره الرسمي بالبنوك عند 8.83 جنيه للشراء، و8.88 جنيه للبيع، وفقا للبنك الأهلي المصري.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: