الأحد , فبراير 28 2021

وفد مجلس الشورى السعودي يبحث في موسكو تنمية العلاقات مع روسيا

 

أكد رئيس لجنة الشؤون الخارجية في مجلس الشورى السعودي، ناصر بن عبد العزيز الداود، الذي يزور موسكو حالياً، أن بلاده تطمح لإبرام العديد من المعاهدات والاتفاقيات مع روسيا.

وقال الداود، الذي يترأس وفداً سعودياً يزور موسكو : “لعل الزيارتين، المهمتين، التي قام بهما ولي ولي العهد، النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء السعودي وزير الدفاع، محمد بن سلمان، قبل أشهر قليلة، دفعت بالعلاقات إلى آفاق جديدة ومستوى متميز، وما يدل على ذلك، هو التوقيع على العديد من الاتفاقيات المهمة، التي تصب في مصلحة كل من موسكو والرياض”.
وأثنى الداود على العلاقات البرلمانية المميزة بين السعودية وموسكو، ووصف هذه العلاقات بالمتميزة، وتابع قائلا: “العلاقات متميزة، هذه ليست المرة الأولى التي يزور فيها وفد مجلس الشورى روسيا، كانت هناك وفود سابقة في زيارات متعددة إلى موسكو. أيضاً خلال الأشهر الأربع الماضية، هناك أكثر من 30 وفداً سعوديا زارت روسيا”.

وأكد الداود أن التعاون بين الحكومتين السعودية والروسية، يسير بتصاعد بما يخدم مصالح البلدين، وقال: “لا حدود للتعاون بين روسيا والمملكة العربية السعودية. روسيا دولة عظمى والمملكة أيضاً لها مكانتها في العالم الإسلامي والعالم العربي. السعودية دولة لها ثقل اقتصادي وتجاري، ولذلك نحن نسعى لفتح آفاق جديدة، وأيضاً لعقد اتفاقيات جديدة، وكلها ستترك آثارها في المستقبل القريب”.
يشار إلى أن التعاون الروسي السعودي، اكتسب دفعة قوية، بعد أن التقى الرئيس فلاديمير بوتين، مع ولي ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، خلال زيارتيه التي قام بهما إلى مدينتي سانت بطرسبورغ وسوتشي الروسيتين، وشهدت كلتا الزيارتين توقيع عدة اتفاقياتٍ للتعاون بين البلدين، في مجال الطاقة والفضاء، وفي التقنيات العسكرية.
وخلال زيارة الأمير السعودي محمد بن سلمان، سلم ولي ولي العهد السعودي الرئيس الروسي فلاديمير بوتين دعوةً من الملك السعودي سلمان بن عبد العزيز لزيارة السعودية وقدم الرئيس بوتين من جانبه دعوة إلى الملك سلمان بن عبد العزيز، ليزور موسكو، عندما تسمح له الفرصة بذلك، في أقرب وقت.

هذا شهد مجلس الاتحاد للبرلمان الروسي لقاء بين نائب رئيس المجلس، إلياس أوماخانوف، ورئيس لجنة الشؤون الخارجية في مجلس الشورى السعودي، ناصر بن عبد العزيز الداود، وبحث الجانبان آفاق العلاقات الروسية السعودية، وتم التطرق إلى مختلف القضايا الإقليمية والدولية، مثل الهدنة التي تسعى موسكو لتطبيقها مع واشنطن في سوريا، وآخر تداعيات الاتفاق المبدئي المتعلق بتجميد سقف إنتاج النفط، إضافةً للتعاون والتنسيق الأمني بين المملكة العربية السعودية وروسيا في مجال محاربة الإرهاب، ومحاولة تجفيف منابع تمويله.

وقال الداود : “نحن في هذه الزيارة، التقينا بأصدقائنا في مجلس الدوما للبرلمان الروسي، وكان لدينا أيضا لقاء مع نائب وزير الخارجية، المبعوث الخاص للرئيس الروسي إلى الشرق الأوسط ميخائيل بوغدانوف. وسنلتقي لاحقا رئيس لجنة الشؤون الدولية بمجلس الاتحاد للبرلمان الروسي قسطنطين كوساتشوف، وهو صاحب الدعوة الرسمية التي وجهت لوفدنا لزيارة روسيا”.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: