الجمعة , سبتمبر 18 2020

تمثال لا يصلح للرجم…..قصيده للشاعره زكيه المرموق

تمثال لا يصلح للرجم…

بعضي يرحلني من بعضي
أسحب جثتي من فم الريح
الطريق لا تخاف المواسم
ماذا أقول للحطاب
والفأس من ضلعي؟

لم تبكي العصفورة على كتفي
ولم تنزف الشجرة في العين؟

نهاري عالق على منقار غراب أخرس
والثعلب يراوده بحنجرتي.

يحاصرني الدمع
لا منفذ للغيم كي يهرب من عطش
الملح
أحاصره بالطين
والمدى جزر

اهدم ظلي
كي لا يقتفي أثري 
والرمل
أهرب الماء تحت أظافري
خوفا من صلصال يتعقبني
ليحولني الى تمثال
لايصلح الا للرجم.

ألسع كحقيقة منهارة
كلما قفزت فكرة جديدة الى راسي
اطعنها من الخلف.

الجغرافيا جاسوس
ماجدوى الشموع الآن
الحزن قطعة ليل في فنجان
الصباح
قالها عجوز للبحر 
ياهمينغواي
وأغلق باب الكلام في وجه الموج.

أجمل من الحب
الحلم به
وحدها عيناك تدلاني علي
قالها لي robert redford روبرت ريدفورد
عندما استلفت وجه meryl streep ميريل ستريب
ونحن نحلق معا في
Out of afriqua
كيف اتوه عنك ايها الجنوب
وهو لازال يسقي وردة الرمل 
على شفاهي
لا زال يسقسق احبك على صدري
يمرغ يده في شمس خدودي
كي يسد ثقوب الثلج في دمي؟
الصحراء لنا

تعال لنحترق معا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: