كتاب وشعراء

غريبٌ على باب “الأموي …..شعر رماح بوبو

يمدُّ لي
عباءةً
ويقول
اسكنيها
فتدخلي عبادي و تدخلي جنتي
وقبل الخطو
يشد خطوي هديلٌ يؤاسي :
يا خٍلُّ تمهّل
ياخٍلُّ تأمّل
صرث و ربعي
سواراً
لظل المكان
كلانا فُجٍعنا
بخيش الحقيقة
فلا الشّام حريرٌ
ولا اهلوها ناسي
ولا طاب المقام
ياخل واطوٍ الوشاح
فتت للطريق
رغيف قلبك
ونادم بلا خافق
عائلة الغربان
ثم لا
لا..تعد
لعريشة آخيتها غرساً
فما إن مسّها عنبٌ
رمت لك
عناقيدها ذهباً
و
اقفلت
درج الثمالة
خلّلت
خمرة الهذيان !.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى