الأربعاء , سبتمبر 23 2020

إيران تحمى منشأة فوردو النووية بـ«إس 300»

نشرت طهران منظومة الدفاع الجوى الصاروخية «إس 300» التى تسلمتها أخيرا من روسيا، فى وسط البلاد، لحماية منشأة فوردو النووية، بحسب ما أعلن التلفزيون الإيرانى الرسمى، أمس.
وأظهر تقرير مصور منظومة «إس 300»، وهى توجه منصات الإطلاق نحو السماء إلى جانب مضادات جوية أخرى.
وأكد قائد مقر «خاتم الأنبياء» للدفاع الجوى العميد فرزاد إسماعيلى للتلفزيون الإيرانى أن «أجواء إيران اليوم تعد واحدة من أكثر الأجواء أمنا فى المنطقة»، مشيرا إلى أن حماية المنشآت النووية أمر أساسى «فى كل الظروف».
وبث تلك صور المنظومة الصاروخية الجديدة بعد ساعات من تأكيد المرشد الأعلى للجمهورية الإيرانى آية الله على خامنئى، أمام إسماعيلى ومسئولين كبار فى القوات الجوية، أن القدرات العسكرية الإيرانية هدفها دفاعى فقط.
وقال خامنئى إن «المعارضة والضجيج الواسع الذى أثير حول منظومة إس 300 الصاروخية أو منشأة فوردو هى أمثلة لخبث العدو».
واعتبر أن «منظومة إس 300 هى منظومة دفاعية، وليست هجومية، إلا أن الأمريكيين بذلوا كل مساعيهم كى لا تحظى إيران بهذه الإمكانية». وتوقفت منشأة فوردو، التى تقع فى جبل قرب مدينة قم، عن تخصيب اليورانيوم منذ دخول الاتفاق النووى بين إيران والقوى الكبرى حيز التنفيذ فى يناير. إلا أنه تم الاحتفاظ بـ1044 جهاز طرد مركزى داخل المنشأة لأغراض بحثية.
وفى 21 أغسطس، كشفت إيران للمرة الأولى منظومتها الدفاعية الصاروخية الجديدة «باور 373» المصنعة محليا والمماثلة لمنظومة الصواريخ الروسية «إس 300»، ما يدل على تصميم طهران على تطوير قدراتها العسكرية رغم مخاوف الغرب.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: