الإثنين , سبتمبر 28 2020

«المسلماني»: «جورباتشوف ويلتسن» عميلان دمرا الاتحاد السوفيتي

قال الإعلامي أحمد المسلماني، إن الاتحاد السوفيتي السابق تفكك عام 1991، بسبب أفعال ما وصفهم بـ«العميلين»، وهما زعيم الاتحاد السابق، ميخائيل جورباتشوف، والرئيس الروسي الأسبق، بوريس يلتسين.

وأضاف «المسلماني»، في برنامج «الطبعة الأولى»، المذاع على «دريم»  أن الكثير من الروس عارضوا كلمات «جورباتشوف» عن الحرية والديمقراطية؛ تحسبًا لتسببها في انهيار الاتحاد السوفيتي ككيان شيوعي كبير، مؤكدًا أن العد التنازلي لانهياره بدء منذ عام 1985.

وأوضح أن «جورباتشوف كان عميلًا لأنه كان شخصًا محدود الثقافة والفكر وسليط اللسان، ولم يكن يمتلك أي رؤية حقيقية للإصلاح، ما أدى لتدمير الاتحاد بشكل متدرج»، مشيرًا إلى ما تردد عن افتعاله لقصة الانقلاب على نظامه للثأر من معارضيه.

وأكد أن «يلتسن» كان عميلًا من نوعًا آخر، لافتًا إلى لجوئه للسفارة الأمريكية في روسيا عند رغبته في الهرب، ما يدل على وجود صلات مبالغ فيها، ومخالفة للوطنية والقانون بينه وبين أمريكا.

وأشار إلى سعادة أمريكا في عهد «يلتسن» الذي دمر روسيا وحولها إلى دولة من دول العالم الرابع، قبل أن ينتشلها الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، من الانهيار، ويجعلها في مقدمة دول العالم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: