الأحد , سبتمبر 20 2020

تدمير منزل فلسطينى شارك فى هجوم أودى بحياة إسرائيلى

دمر الجيش الاسرائيلى
ليل الاثنين الثلاثاء بالقرب من الخليل فى الضفة الغربية المحتلة منزل فلسطينى شارك
فى هجوم أودى بحياة إسرائيلى، كما أعلن مسئولون فلسطينيون.

وقال مسئولون فى
أجهزة الأمن الإسرائيلية والجيش الإسرائيلى أن العسكريين الاسرائيليين دمروا بجرافة
منزل محمد العمايرة فى قرية دوار جنوب الخليل.

والعمايرة هو احد
افراد قوات الأمن التابعة للسلطة الفلسطينية، المتهم بنقل أحد منفذى هجوم بأسلحة نارية
استهدف فى الأول من يوليو سيارة إسرائيلية بالقرب من الخليل، مما أدى إلى مقتل سائق
السيارة.

وذكر الجيش الإسرائيلى
أنه بعد إطلاق النار، انقلبت سيارة الحاخام ميخائيل مارك الذى كان متوجها إلى مدرسة
تلمودية فى مستوطنة إسرائيلية قريبة من الخليل، مما ادى إلى مقتله وجرح اثنين من أفراد
عائلته.

وقتل الجيش الإسرائيلى
فى نهاية يوليو الفلسطينى محمد فقيه المسئول عن الهجوم فى الضفة الغربية المحتلة، كما
قال الجيش.

وفى مواجهة أعمال
العنف الحالية، قرر رئيس الوزراء الإسرائيلى بنيامين نتانياهو تسريع عمليات هدم منازل
منفذى الهجمات. ويعتبر معارضو هذا الإجراء أنه عقاب جماعى يؤدى إلى تشريد عائلات بأكملها.

وأدت موجة العنف
فى الأراضى الفلسطينية وإسرائيل منذ أكتوبر الماضى إلى مقتل 219 فلسطينيا برصاص الجيش
والشرطة الإسرائيليين خلال مواجهات أو اثر هجمات أو محاولات هجوم استهدفت إسرائيليين،
وقتل فى هذه الهجمات 34 اسرائيليا وأمريكيان واريترى وسودانى وفق حصيلة اعدتها فرانس
برس.

ومعظم القتلى الفلسطينيين
هم المنفذون أو المنفذون المفترضون لهجمات بحسب السلطات الإسرائيلية.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: