الجمعة , مارس 5 2021

أعماق…قصيده للشاعر مدحت الأسواني

مــــاذا
يا عمقَ العمقِ
تائهٌ بين
دروب الشوقِ
لا تسألنى
عن عنوانى
لا عُنوانَ
لهذا العشقِ
يتجاوزنى
قانون الوقتِ
لا أدرى
أنا أين وُلِدت
أمسافرُ
فى رحم الحُلمِ
أم قد كانَ . .
والآن عُدت
لا اذكرُ
حرفاً من اسمىِ
تاهت مِنِّي
حدودُ الجسدِ
هذى اللحظةُ
هل من عمرىِ
أم قد فاقت
حد الموتِ؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: