الأحد , مايو 9 2021

أجراس الثورة ….قصيده للشاعر نادي جاد

الثورةُ مثل أجراس الكنائسِ
حين تُقرَعُ من بعيد
لا تدري
هل هو ماتمٌ
أم فرحة العرسِ
وميلاد جديد
لكنها غالباً فرحةٌ ثكلى
بين أنياب الأسى
و أصوات العديد
مالم نعي أين كنا
أين نحنُ
وكيف نصنعُ مانريدْ
فليس كل من ثار ثائراً
ولا كل من سقط فيها
شهيدْ

 
 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: