الثلاثاء , أكتوبر 27 2020

الدفاع الروسية: مقتل وإصابة 30 إرهابيا في اشتباكات مع القوات السورية بإدلب

قالت وزارة الدفاع الروسية، اليوم السبت، إن القوات السورية صدت هجمات للإرهابيين في إدلب موقعة نحو 30 قتيلا وجريحا في صفوفهم ولا خسائر بين القوات السورية.

وذكر اللواء يوري بورينكوف، رئيس مركز المصارحة الروسي في سوريا، التابع لوزارة الدفاع الروسية، إن “مسلحين من تنظيم هيئة تحرير الشام الإرهابي، بدعم من “الجيش السوري الحر” شنوا هجومين على مواقع القوات المسلحة السورية قرب بلدة جرجناز بمحافظة إدلب”.

وأضاف بورينكوف أن “كل هجوم نفذه نحو 50 من المسلحين مدعومين بـ 5 أو 6 شاحنات محملة بأسلحة ثقيلة”.

وقال مراسلون في ريف إدلب إن “وحدات الجيش السوري تمكنت من تفجير عربيتين مفخختين يقودهما انتحاريان على محور بلدتي جرجناز والتح بريف إدلب الجنوبي الشرقي”.

ونقل مراسل عن مصدر ميداني قوله، إن وحدات الرصد والاستطلاع تمكنت من كشف عربة مفخخة على محور جرجناز حاولت الاقتراب من مواقع الجيش السوري فتم استهدافها بصاروخ موجه ما أدى إلى انفجارها ومقتل الانتحاري الذي يقودها.

وأضاف المصدر أن المجموعات المسلحة حاولت إرسال عربة مفخخة ثانية باتجاه محور بلدة حيث تم التعامل معها بصاروخ موجه أدى إلى تفجيرها، ومنعها من الوصول إلى هدفها.

ولفت المصدر إلى أنه بالتزامن مع إرسال المفخختين شن مسلحو جبهة النصرة وأجناد القوقاز هجوماً عنيفا على مواقع الجيش على محور بلدة جرجناز حيث اندلعت اشتباكات عنيفة بين الطرفين أدت إلى إحباط الهجوم وإلحاق خسائر بالأرواح والعتاد بصفوف التنظيمات الإرهابية، فيما يستمر القصف المدفعي والصاروخي الكثيف بدك مواقع المسلحين في المنطقة، مؤكداً عدم حدوث أي تغير بخارطة السيطرة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: