الأربعاء , أكتوبر 21 2020

لو اعلم

لو أعلم ما تصنعين في غيابي (21)
************
أترقين جسدك المسحور بترنيمات النايات الحزينة
وأنا هنا أنحر الشهقات ليلا أصلي عليها بعد الفجر
أم أن ظهرك ينثني لجلدات سياط الذكريات الدفينة
تخيطين الثواني بالدقائق والدقيقة بالساعات والعمر
——————-
وهل تنفضين غبار اليأس عن ستائر الصبح والأمل
أم تكنسين بؤس الفراغ بين الدروب وشوارع الهجر
تثنين ظهرك لجلدات الانتظار وسوطه جلادلا يكل
ثم تخيطين الثواني بالدقيقة والدقائق بالساعة والعمر
———————–
أتبحثين عن شكلٍ ولونٍ وطعمٍ لهواء كل هذا الغياب
كمجنون يبحث مجتهدا عن إبرة سقكت في قاع البحر
أيا امرأة احتلني عسكر شغفها بلا ثورة وبلا انقلاب
ما الذي ضيعنا وكنت قيدا بمعصمي وخاتما بالخنصر
———————-
أتحرقين صور الماضي وباقي الرسائل بلهيب النسيان
وعقلي رمادُ احتراقٍ وقلبي كالقابض بكفه على الجمر
فكيف أخبرك أني منشقل بك بين الثانية وربع الثواني
وأني لا أخشى لهاث العطش وكلي ممتلئ بك كالبحر
***********************
حميد يعقوبي -القنيطرة – 2019-12-25 المغرب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: