الخميس , أكتوبر 29 2020

واشنطن: هذا ليس وقت إجراء المناورات مع إيران وإنما وقت فرض العقوبات عليها

قال متحدث رفيع المستوى بالخارجية الأمريكية، إنه لا يجب أن تجري روسيا والصين تدريبات بحرية مع إيران، بل إن هذا وقت فرض عقوبات ضدها.

 وقال المتحدث للصحفيين: “هذا ليس وقت تجري فيه الدول تدريبات عسكرية مع هذا النظام. نعتقد أن هذا وقت فرض عقوبات ضد القيادات الإيرانية لانتهاكها حقوق الإنسان”.

هذا وبدأت المناورات البحرية المشتركة بين روسيا وإيران والصين (حزام الأمن البحري)، يوم الجمعة الماضي، في القسم الشمالي من المحيط الهندي وخليج عمان، وتنتهي في 30 كانون الأول/ديسمبر.

وتجري المناورات على خلفية رغبة الولايات المتحدة بتشكيل تحالف لضمان الأمن المائي قرب إيران، بالإضافة إلى وقوع سلسلة من الحوادث في منطقة الخليج الصيف الماضي، أدت إلى تفاقم الوضع هناك بشكل كبير.

هذا وقال المتحدث باسم الحرس الثوري الإيراني، العمید رمضان شریف، إن المناورات المشترکة الأخیرة بین إيران وروسیا والصین تحمل رسالة هامة للبلدان الإقلیمیة وهي أمن المنطقة.

ونقلت وكالة “إسنا” الإيرانية عن شريف قوله “الرسالة الأخری التي تحملها المناورات تكون موجهة لدول أخری تسعی لزعزعة أمن المنطقة تحت زعامة أمریكا”.

واعتبر العمید شریف المناورات التي أجرتها الدول الثلاث بأنها باعثة للتفاؤل لدی الدول التي تتطلع لأمن المنطقة.

وأضاف “هذه المناورات أدخلت الرعب في قلوب الدول التي تحاول زعزعة الأمن الإقلیمي”.

وجرت المناورات بين الدول الثلاث على خلفية رغبة الولايات المتحدة بتشكيل تحالف لضمان الأمن المائي قرب إيران، بالإضافة إلى وقوع سلسلة من الحوادث في منطقة الخليج الصيف الماضي، أدت إلى تفاقم الوضع هناك بشكل كبير.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: