الجمعة , أكتوبر 23 2020

أ . شرف الدين العربي يكتب الجزء الأول : المهرة السوداء والمعتصم بالله

 

أدرت ظهرك لهم وقت السلام ولكنك لم تدر ظهرك لهم في الحرب علمتهم الرجولة إذ كانوا ما تعلموها في أكاديمية الرجولة التي أخترتها بجسدا طاهرا به أوسمة دم وأنت تمسك التراب وتقول رآية خضراء وخيمة عز وفارس ورجال أنت من الرجال والأسد أيها الشبل هو الفارس ولكنك أيضا فارس .
والوقت يمضي وفبراير تمضي والعقول تمضي في نيران الزمان المختل وترقص الأشجار ترحيبا بالأقدار التي رسمت عواقب الخيال الذي دجنته أثنيات الممكن والمحال في غرف الموت الشبه سرية التي زرع بها لغم الفتنة الكل يحاول أن يكون الأفضل فما أفضل الا الذي يقوم قومة القائمين في ليله قواما لصلاة الإقامة أقامة الليل في أدراج الحياة تفتح أدراج فتفتح عندك كل الأدراج وعندما تجئ لتغلق هذه الأدراج فما من شئ يغلقها الحياة رغيف خبز ساخن من عند الفران يقوده إلى البداية الشقية أنا في هذا المنشور أقول ما أقول غاية في نفس يعقوب قضاها فاليس هناك عبرة في الكلام الا لمن أعتبر وأتعض وفي التكوم الذي أستمر خمسة أعوام بين الوحدة ووحشة الليل والصبر والصمت على الهزيمة وعلى النصر تحول خيالي مسمنت مثل خرسانة مسلحة أصبحت حروفي صلبة وأنغم من أفواه المجدلية كلمات صلبة لا يمكنها أن تلين القلوب التي أصبحت صلصال قاسي أنا أحاول أن أقرر ولكن قرراتي بركانية متوحلة متحولة إلى عنقودية خارجة عن أدب الفكر وأدب اللغة وأدب الحقيقة هذا أنا وهذا وطني المشرب زهرمان البخاري هذه هي اللعنة التي تطارد من لايريدون الحرام وتهرب من هم غطسوا أنوفهم في الحرام الحلال بين والحرام بين والبداية لغات أمبريالية ترقص على قارعة الوطن الممزق كسحت هذه القلوب وكسحت هذه العقول وكسحت أمكانياتنا الصغيرة وبقينا نترنح في مجتمع ملعونا مليار لعنة الذين كانوا معك في صفك كتفك على كتفهم صاروا اليوم يهربون منك لأنهم راؤوك تضرب التاريخ بلغة الجنون وتركله بالصدق والحق هذا المعمول عليه منذ أن بدأت تتقطر هذه الكلمات على هذا السقف الخشبي ذو الحديد المطرزن أين أنا وأين أنتم في كل مكان وللفقراء ماضي أستحال أن يكون الا ماضيا وتاريخا أستحال أن يكون الا تاريخا أيها الناعقون خلف الأبواب المغلقة المشرحين جتثي المتعفنة على قارعة الطريق لن تجدوا في هذا الجثمان الطاهر الا الحق من يركب معي على هذه المهرة السوداء لنمضي إلى أفق مزركش بالياسمين لا به من الحقد ولا به من الحسد ولا به من الضغينة والنفاق والأزدواج ا
أيها الناكثون لعهد الناس الكرماء كونوا مع موعد مع الصبر وكونوا مع موعد مع القيل والقال هدرزة نهائية تحملنا إلى سنين سوداء مركونة في تواشيح النظرات الناقمة المرمية في أقبية التعاسة كم هو جميلا حينما تضحك وأنت تعيس كم هو جميلا حينما تتعس وأنت مضحك وكم هو جميلا حينما يسلط الله عليك قوم هم أهل التعاسة بعينها هل تريد أن تكون رفيق التعاسة كن معي وأركب معي على هذه المهرة السوداء لاقول لك نهاية قولي هو تحرير وطن جثمة فوق صدره الكرة الأرضية كلها طوقته من جميع أتجاهاته حاكمته بالنار والبارود والحب أيها الحب المكذوب المزقزق من ثغور العصافير الملونة في كل يوم سنكون معا في كل لغة وفي كل جلسة وقعدة وخبزة الملة ووحكايات السمر الطويلة في برا حرا خاليا من المليشيات السياسية والمليشيات الإجتماعية وخالي من الدم والرصاص والبنادق هل تستجيبون لدعوتي في هذا البر أدعوكم لهذا البر أمامي خبزة الملة وأنا أمضغها كالتعيس السعيد المتحول إلى طفل زومبي تعود شرب دم الأرنب البري الذي يجيد أصطياده أبن عمي في كل ما أكون أنا أكون أكون أو لا أكون في التاريخ الأسود الحالك بالظلمة يوجعني أنني من قلبي أتبين حقيقة ما أريد وحقيقة مالا أريد أرموا العباء فمعمر القذافي لن يرتدي أحد عباءته عباءته تنتظره أيها القائد الذي ركع دولا بحالها جعلها تقبل أبن الشيخ الشهيد عمر المختار وهي صاغرة أنت ملاذنا الآمن في فقد الأمان وفي فقد الرجولة عندما تتساقط الجدوع الكبيرة تبقى القروع الصغيرة تحمل بثقلها الثمار هل تحمل بثقل في قلبك ماتحمله وتخبئه وتكومه على فراش السكينة وتجعله يعانق الوجود هل أنا وجودي كما وصفني المحتالين أين هم السارقين لكتابتي وأدراج تحثها أسمهم هل أنا وجودي من أنا لست أعرف من أنا حتى أنا نست من أنا لماذا علي أن اتذكر من أنا إذا كان صنع الله البغل يحمل مذكرات توقيف حسب مآربه والناس الذين سرقوا مليارات أين مذكرة التوقيف بهم نحن هنا أيها الصنع المتصنع من الغرب أيا دمية الغرب النائمة في حضن أسياد المال أنبياء المال اليهود الباركون فوق لهيب نيران من جحيم يصلي ويضرب جبهة حياتنا الهادئة أموال ليبيا ليست أمانة عندك لأنك حولتها إلى ركام مخذوش نعترف نحن بما نعترف في كل يوم منذ أن ولدنا هذه الأطالة في منشور المهرة السوداء والمعتصم بالله حتى أحدد يقين الحياة أن الحياة وقفت عند المعتصم بالله عند رجلا واجه ورفاقه بركان الرافال وليكن مايكن في الجزء الثاني إن شاء الله .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: