الثلاثاء , أكتوبر 27 2020

الرئيس الفلسطيني: الثورة مستمرة وأصبحنا قاب قوسين أو أدنى من القدس

أوقد الرئيس الفلسطيني محمود عباس، مساء اليوم الثلاثاء، شعلة تأسيس حركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح)، وانطلاق الثورة الفلسطينية المعاصرة.

وقال الرئيس عباس، في كلمة بمناسبة مرور 55 عاما على تأسيس حركة فتح، إن “الثورة التي انطلقت عام 1965 متواصلة وستستمر حتى تحقيق النصر”.

وأضاف: “الكثير توقع لنا أن ننتهي في اليوم الأول أو العام الأول، والكثير من المؤامرات جرت ضدنا، لكن كنا نخرج من تحت الرماد ونستمر، وها نحن مستمرون وقاب قوسين أو أدنى من القدس إن شاء الله”.

من جانبه، شدد نائب رئيس حركة “فتح”، محمود العالول على استمرارية الثورة الفلسطينية حتى تحقيق كامل أهدافها وفي مقدمتها إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس.

وقال العالول: إن “55 عاما من الإنجازات والتضحيات والانتصارات، هذه الثورة هي التي ملكت شعبنا هويته النضالية، والتي أعادت الروح للأمة العربية بعد أن فقدتها في الـ67 وهي صنعت انتصار الكرامة للأمة وصنعت صمودا في بيروت”.

وتابع “الثورة متواصلة، استمرت من دون توقف، وستستمر لا محالة مهما طال الطريق”.

كما أكد نائب رئيس حركة “فتح” أن الحركة ستستعيد قوتها على الفعل والتأثير، وتعيد تصويب مسارها، استنادا إلى القيم الراسخة التي تمتلكها.

وأقيمت مهرجانات وقدمت عروض عسكرية في كافة مدن الضفة الغربية إحياء لذكرى انطلاق الثورة الفلسطينية، وتأسيس حركة فتح (حركة التحرير الوطني الفلسطيني) وهي أكبر فصائل منظمة التحرير الفلسطينية، في الأول من يناير/ كانون الثاني 1965.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: