الثلاثاء , أكتوبر 20 2020

“رعد وبرق وأمطار”…..شعر : المفرجي الحسيني

رعــد وبــرق وامــطار
—————————–
تحت سماء وغيوم، رعد وبرق وامطار
كانت مسيرتي وخطواتي
نفسي مملوءة بالأسئلة والاستفسار
تعلن عن بداية نبض حياة جديد
نبض من سكن تحت ظل الاشجار والجدران
ولبس الاسمال وطعامه من النفايات وفتاة الموائد
عليّ رسم بلادٍ من عشب واشجار
تركت طعم الحياة في غابة الليل
وتجردت من وشاحها المخملي
خُضت في سر جوهرها
ما بين أكّف المتسولين ونظرات المحرومين
اهتزّت الشوارع
تمادت الارصفة
صاح الزمن
تململ في وجه الموت
كان للدم تدفق ليهزم ويرتل
ها هي الطيور آتية الى بلادٍ
يملأها الحزن والالم
لِترسم من الاحلام الميتة حياة البشر
يعتريني في الليل هواجس
تخرج من الحجر وظلمة الليل
وحدقات عيون الاطفال
حكايات، في ملمسها النعومة والقلق
ليس لي اضافة في حكاياتي
او لسان آخر اتشاطر به مع الحقيقة
التي زال عنها الغبار
تتلون الحكايات كألوان قزح
بؤس شقاء جوع ونمثل لها حلول
دخان وبقايا مواقد النار رماد
نمنحها أماني وخطب تبرق
ليس لها مدى ولا حتى ساعة للوقوف
كل ذلك تتراكم لاستفسار بين أيادٍ
شمرّت عن نزعها الاخير
ستموت من آهاتها المعروقة
كل ذلك لا يمنعنا من السعي
نحمل الجمر ،نحتضن هوامس الظلام
نهشّم الحجر
لابد من قهر المستحيل
حاجزا للوثوب
**********
د. المفرجي الحسيني
رعد وبرق وامطار
العراق/بغداد
1/1/2020

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: