الأربعاء , أكتوبر 28 2020

لم يعد مهماً: بقلم الشاعر وسام الفجر من سورية

لم يعد مهمًا سؤالكِ
كيف التقينا ولم نلتقِ
باتَ اللهيب يحيلُ صقيع الشِعر ،غابات تحترق ….
لهيب القلب يهدهد الكبرياء حين
تكونين جميلة
جميلة المبنى
جميلة المعنى
جميلة كحلمٍ ، يهزُ رزانة أطوار القلب
بيدَ أن الموت غلال الانتماء
بيدَ أنكِ بعيدة ، تمشين كملكة
لها تاج من ضوء بوجهها
وتاج من ماءٍ يتفشى على جفافنا
وتاج ، انسِ الأمر أنتِ تتويج الشيء وضده
وطفولة الشوق ويراعه القاتل بكلمة
واقع في أكبرِ ندم ،هنا
ولن يزيد الندم غلطة أخرى معكِ
فالندم يعصر قلبي ، ماذا لو تركت هذا التراب
على الأقل كنت سأحاصر صدرك المهيب
بلقاء….
ليس كل الموت واحد
من يتوسد وسن نهديك
كمن ينتظر أنواع الموت كلها، فينفجر
اتلصلص عليكِ من ثقب الكاميرا
وحين يسوء الإتصال
وتتقطع الصورة
أتخيل أنك وضعتِ ملابسكِ
على ثقب الباب ، الحياة …
فأعصف بالقصائد كلها
وكأنني رميتُ في بئر الحروب كلها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: