الثلاثاء , أكتوبر 27 2020

و ما جنينا على أحد …….بقلم : نجيب فتاحي

“وما جنَينَا على أحدِ”

تاريخ ميلاد الشّاعر :

في الثالثِ عشرَ منْ جوان
انفجر
الماء في الرَّحِمِ
همجيًّا..
قطراتٌ من شمعةٍ مشتعلةٍ
قلْبُها المحترِقُ ذابلٌ
في مراسمِ دفْنٍ
في الثالثِ عشرَ من جوان
يعاقِبُ الآباءُ أبناءَهُم
بأن يرسلوا أمَّهاتِهِم
إلى رِجالٍ غُرَباءَ
يدَّعونَ الحكمةَ
فيُخرِجون فَلَذاتِ أكبادِهمْ
من وُجوهِهم
وأرجلِهم
لعوالِق من غُبارٍ وعَرَقٍ
(بعيدًا عن الطهارَة)
في الثالثِ عشرَ منْ جوان
الثُّوارُ، الشغوفُونَ،
يتَبنَّوْنَ موضَةَ السّيجَارَةِ
لتَذَوُّقِ طعْمِ الغَرْبِ
وشفَتَيْ مارلين مونْرو
فيكلِّفُونَ إبراهيمَ وسارَةَ
بمهمة تقبُّلِ المولودَةِ والمولودِ
زمنَ الحرْبِ
شهداء في جبل الجنة
بعد الثالث عشر من جوان
وقبْلَ أن يهرب أبناءُ العُمومَةِ
وأحدُ إخوَتي
قلتُ لفرْعَوْنَ
اِهدَأْ قليلا
ستضيِّعُنا معكَ
زوجتُكَ المؤمنةُ
تُربِّي مُوسى الغزالَ
لا الأفعى،
كما أخبَرَكَ الكهنةُ
في جوان
يكُونُ الانتحارُ الفقرةَ الأخيرةَ
يُسْدلونَ بها السِّتارَ
بعْد أنْ مسَحَ الجوزاءُ الأرْض بحْثا عَنْ نفْسِهِ

⁦✍️⁩نجيب فتّاحي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: