الأربعاء , أكتوبر 28 2020

لم يكن غيابك قاتلا … شعر : زينب عبدالله

لم يكن غيابك قاتلاً إذن
بل كان ودوداً
بحدة بترت كل ضوء
و لهفة
أضع رأسي في حجر قسوته
دون أن أخاف وجهه المتماوج في المسافات
الممتدة
على مد بصر القلب
و على باب أنثويتي العاطشة
ينزف جرح ضخم
يشبهه صوتك
و أنت تحدثني عن الحب النبي
الذي غُفر له ما تقدم من معاصيه
و ما تأخر..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: