الخميس , أكتوبر 29 2020

نجوى قاسم..الجميلة والحرب..!

كتب :طلال العولقي

من عادتي *واتمنى الا اقطعها*انني لا اميل كثيرآ لقنوات الاخبار لما تحمله من مناظر تشمئز لها القلوب ومناكفات كعرب لانتقن غيرها وبامتياز ولكن في ظل الحرب والنزوح من ارضنا نتيجة الغزو الحوثي لليمن والجنوب خاصة كانت فترة نزوحنا عن منازلنا التي تخطت الاربعة الاشهر ببضعة ايام كان للمذيعة في قناتي العربية والحدث الجميلة نجوى قاسم مكان خاص في زاوية اوقاتنا التي كانت عقارب ساعاتها تمشي كسلحفاة مشلولة…
كانت الجميلة نجوى قاسم تخطف انظارنا بطريقتها في نطق اسماء مناطقنا..
مرات نذهل لقدرتها على نطق اماكن ماكنا نحلم انها ستذكر في قنوات اخبارية ولكن الحرب ادخلتها دهاليز الاخبار…
ومرات كنا نضحك من نطقها اسماء بطريقة خاطئة او اشخاص بعدم تشديد حرف او نصب حرف ولكننا كنا نتقبل ذلك فصحكة ابنت قاسم كانت كفيلة برفع الحرج…
اصبح التسمر امام شاشة التلفاز ان وجدنا مصدرا للطاقة يتجه ثمة الاستديو الاخباري الذي تتواجد فيه نجوى قاسم وهناك تتنافر المعطيات بين مناظر لجثث ممزقة وانفجارات تاتي تفاصيلها من لسان جميلة شقراء لا اعتقد ان هناك مذيعة عربية اخرى شدت الانظار اليها اكثر ما فعله سحر وذكاء وجمال نحوى قاسم..
وكم طرنا فرحا وهي تعلن تحرير عدن او منطقة من ارضنا.. فرحنا كثيرا وهي تنقل بإبتسامة معهودة اخبار تحرير ارضنا وعودتنا الى ديارنا..
اليوم صحونا على خبر مفجع..
وفاة نجوى قاسم بسكتة قلبية وكاني بعام 2020يبدا بصدمة للاعلام العربي المصدوم بطبعه من هول مانراه من اخبار سيئة تبدو تبدو لها بداية وليس لها نهاية..
وداعٱ ايتها الشقراء الجميلة التي في زمن الحرب كنت الشيء الجميل الذي يصدمنا بهزيمة او فاجعة فنتقبلها بروح رياضية وتتحفنا بخبر مفرح فنطير في سماء الفرحة وعبارات الشكر للجميلة الشقراءرغم ان كل القنوات نقلت مثل هكذا خبر الا انه من فم نجوى قاسم له طعم اخر..
رحلة نجوى قاسم ولم ترحل كل تلك الجمل واللقطات المميزة لها في الشأن اليمني خاصة.. رحلت من كنا نجدها الشيء الجميل او النقطة المضيئة في سماء النزوح السوداء..
رحمك الله نجوى قاسم الجميلة في زمن الحرب..!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: