الأربعاء , أكتوبر 21 2020

قلبي حنفية مرمية في البحر بقلم مريم الاحمد سوريا

لا تأكل أصابع الندم نيّئةً..يا قلبي!
ارحل صوب ضوضاء الشقائق العشرة..!
قلبي حنفية مرمية في البحر.. أشعر أن لا معنى لوجودي..
قلبي تفاحة.. و دودة الحزن السمينة.. ترمي فضلاتها في عينيّ..
قلبي زهرة كبّاد في ظل القرميد.. و برتقالك غيورٌ في القيظ..

خُضِ النهرَ من صخرته.. إلى بحره..
و لا تثرثر في ظهره.. كلما غاب..

قلبك مصنع لإعادة تدوير الوجوه..
اصهر عينيك الحزينتين.. و شفاهك الممطوطة..
و اسرق من تحت كمّ السماء حمامةً جريحة..

قلبك مكبّ نفايات.. في الضواحي مسبقة الموت..!
حذاء بلاستيك ديوجين.. فتيل زيته الذابل..
تاج نيرون…!

قلبك سيارة الإسعاف.. المتأخرة عن قلبي..
بنبضة ناقصة بعد الموت..
قلبك.. اشارة مرور.. لا تأبه بها سيارات الغدر الوقحة و لا بصفارة روحك المبحوحة…

قلبك.. مدخنة..
علق بها سانتا كلوس..
لا هدايا للحب..سأنام في حلم بائعة الكبريت…

قلبك أصيص مكسور على نافذتي..
ينزلق منه التراب كلما أمطرت..
قلبك ساعة رملية.. لا يقلبها إلا موتي..

قلبك ساعة حائط.. و قلبي الذي يجيء متأخراً
تعقصه عقاربك من قلبه..
قلبك شجرة ميلاد.. ألن تعلّق قلبي.. نجمة عيده
المتوهجة!!

قلبك سفينة تمخر الظلام.. و دوار البحر قذفني في لجة الفقد..
قلبك سلة خيطان متشابكة.. و أصابعي العمياء
لم تفك عقدة واحدة حتى الآن..

لا تعض أصابعي غضباً..
فالعمى هدبه طويل.
لا تعض أصابعي وجعاً..
فبعض الفقد… جميل..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: