الخميس , ديسمبر 3 2020

حسبي بأني وحسبك…شعر ريم سليمان الخش

.
خلعتُ عني (أحبك)
إنّي المجرّد صوبك
كي أستلذّ طويلا
من دون ستري..حبك
خلعته كي تُرضّى
حسبي بأني.. وحسبك
خلعت وجدا بغمدي
كيما يقاسم نخبك
تركته لاورائي
ولاأماميَ جنبك !!
فرحت أرقص دوني
ولفّ وجدي دربك
هل قد أطيرُ انعداما؟
أم قد أوافق جذبك؟
أنى التفت تراني
رغم ابتعادي قربك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: