الأربعاء , أكتوبر 21 2020

أسماء الحويلي تكتب ل 'العربي اليوم' ماذا يخفيه لنا في جعبتة وماذا يقصد بصناعة الإرهاب كل هذا وأكثر سنتعرف عليه في أحداث الرواية المثيرة للجدل : أسماء الحويلي تكتب ل ‘العربي اليوم’ ماذا يخفيه لنا في جعبتة وماذا يقصد بصناعة الإرهاب كل هذا وأكثر سنتعرف عليه في أحداث الرواية المثيرة للجدل

أحدث ضجه بعنوان رواية وأثار الجدل وجعل القارئ في حاله من حب الفضول للبحث عما وراء ذلك الاسم، وماذا يقصد الكاتب بهذا العنوان.

كاتب تميز في النوع الأدبي الذي يقدمه للقارئ فكسب حب القارئ  احترامه، يطل علينا الكاتب أحمد الجيلانى برواية صناعة الإرهاب بمعرض القاهرة الدولي للكتاب 2020 واترككم مع نبذه عن الكاتب واقتباس من الرواية

أحمد الجيلانى ، مواليد عام 1990 محافظة الإسكندرية ، بدئت الكتابة منذ الصف الثانى الثانوى اثناء أزمة الرسوم الدنماركية المسيئة للرسول (صل الله عليه وسلم) فى دراسة صناعة الإرهاب و إللى إنتهيت منها بعد 12 سنة كاملة من البدء فيها ، أول أعمالى الورقية كانت رواية الأمير الأحمر الصادرة عن مدبولى للنشر و التوزيع 2018 ، تلاها دراسة صناعة الإرهاب الصادرة عن دار إبداع للنشر و التوزيع 2019 ، قمت بإعداد عدد من السلاسل الإلكترونية على الفيس بوك تحت عنوان #العصر_الذهبى_الإسلامى و إللى تحدثت عنها عن دور العلماء المسلمين فى النهضة الأوروبية الحديثة و كذا سلسلة عن مكانة المرأة فى الإسلام و تكريمه لها مقارنة بوضعها فى الأديان و الحضارات السابقة عليه و سلسلة أخرى مكملة للأولى عن حقوق الزوج فى الإسلام
..
دراسة صناعة الإرهاب ، حتكون متوفرة فى جناح #إبداع_للنشر_والتوزيع_والترجمة صالة 1، جناح رقم B45 ، نبذة عن الدراسة : هل للإرهاب دينٌ معين؟
وإذا كانت الإجابة بنعم، فما هو؟
هل لم يُعرَف الإرهاب إلا بظهور الإسلام؟ وهل لم تُعرَف الحضارة والإنسانية إلا على أيدي الغرب؟ أم أن للتاريخ قولًا آخر؟
وإذا لم يكن الإسلام دين الإرهاب كما يدَّعي الغرب، فلماذا يُصرُّون على هذا الادعاء بمنتهى الشراسة؟!
أسئلةٌ تدور في أذهان الكثيرين منا، ولا سبيل للوصول إلى إجابةٍ مُرضيةٍ عنها، ولكن ما رأيك لو انطلقنا معًا في رحلةٍ عبر الزمان والمكان، نحصد خلالها ما هو أكبر وأعظم من مجرد الإجابة عن تلك الأسئلة؟
فلنطُف معًا عبر بوابات التاريخ إلى العصور القديمة، لنتبيَّن تاريخ الإرهاب، وصناعته، وكيف تم استغلال هذا المصطلح لمحاربة كل ما هو مُخالفٌ للآراء والأهواء، فإن بين دفتَي هذا الكتاب تنتظرك رحلةٌ تاريخيةٌ ممتعة، تُقدِّم الفائدة والمتعة على حدٍّ سواء

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: