الثلاثاء , أكتوبر 27 2020

بيان القيادات الناصرية لإدانة قرار البرلمان التركي بالتدخل العسكري في ليبيا

 

يعد قرار البرلمان التركي اليوم بإرسال قوات عسكرية إلى ليبيا لدعم حكومة الوفاق ورئيسها السراج الذي يقود المليشيات الإرهابية المسلحة في طرابلس لإعاقة الجيش الوطني الليبي من تحريرها من رجس الإرهاب بمثابة إعلان حرب وليس تدخل أجنبي في شؤون دولة عربية عضو في الأمم المتحدة ..

تعرضت لمؤامرة حقيقية منذ مطلع العام ٢٠١١ بهدف تقسيمها وتفتيتها والاستيلاء على ثرواتها .. وللأسف الشديد جاء عدوان الناتو في ٢٠١١ بموافقة من جامعة الدول العربية التي لم تتمكن اليوم من إتخاذ موقف حاسم تجاه العدوان التركي الذي أصبح يهدد الأمن القومي العربي عامة والأمن القومي المصري على وجه الخصوص ..

وفي إطار التهديد الصريح للأمن القومي المصري من قبل العدو التركي ورئيسه أردوغان وقيام الرئيس عبد الفتاح السيسي بالاجتماع مع مجلس الأمن القومي المصري وجعله في حالة انعقاد دائم لإتخاذ الإجراءات اللازمة لحماية الأمن القومي المصري والعربي ..

فإننا المهندس علي الهادي و د. محمد سيد أحمد القيادات الناصرية ندعم الحكومة والجيش والرئيس ونفوضهم في إتخاذ كل ما يحمي الأمن القومي المصري ويهدد حدودنا مع ليبيا الشقيقة ..

وندعو جموع الشعب المصري للوقوف خلف القيادة السياسية لإتخاذ كافة الإجراءات القانونية الدولية لحفظ أمن
واستقرار مصر وليبيا والمنطقة العربية ..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: