الثلاثاء , أكتوبر 27 2020

الخارجية الروسية: مقتل سليماني مغامرة تؤدي إلى تصعيد التوتر في المنطقة كلها

 أعلنت وزارة الخارجية الروسية، اليوم الجمعة، أن موسكو تعتبر مقتل الجنرال الإيراني، قاسم سليماني، في ضربة صاروخية أمريكية ببغداد خطوة مغامرة، ستؤدي إلى تصعيد التوتر في المنطقة كلها.

وقال مصدر في وزارة الدفاع:مقتل سليماني في ضربة صاروخية أمريكية بضواحي بغداد نعتبرها خطوة مغامرة ستؤدي لزيادة التصعيد في المنطقة كلها. سليماني خدم بإخلاص للدفاع عن المصالح الوطنية لإيران”.
وأضاف المصدر الروسي: “نعرب عن خالص التعازي للشعب الإيراني”.

وسبق أن أكدت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون)، فجر اليوم، الجمعة، أن ضربة أمريكية قتلت قاسم سليماني، قائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني.

وكان الجيش العراقي أكد، في وقت سابق من صباح اليوم، سقوط عدد من الصواريخ بالقرب من منشآت عسكرية عراقية وأخرى تابعة للتحالف الدولي في مطار بغداد.

وأفادت خلية الإعلام الأمني العراقية في بيان بسقوط 3 صواريخ كاتيوشا على مطار بغداد الدولي، قرب صالة الشحن الجوي، مشيرة إلى أن الصواريخ أدت إلى “احتراق عجلتين اثنتين وإصابة عدد من المواطنين”.

وتشهد العاصمة العراقية، بغداد، حالة من التوتر، إذ يتظاهر الآلاف، منذ صباح الثلاثاء، احتجاجا على قصف أمريكي استهدف مواقع لقوات الحشد الشعبي يوم الأحد 29 ديسمبر/ كانون الأول، ما أدى لمقتل ما لا يقل عن 27 شخصا وإصابة 62 آخرين من عناصر الحشد الشعبي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: