الأربعاء , أكتوبر 28 2020

أنياب الكلام: أنياب الكلام

أنياب الكلام

————

أنياب الكلام

عطلت فينا الرحيل

أه يا وطني

يا وطن الآه

شموخنا يغتال

من وراء الضباب

أي طريق سنسلك

لا شيء غير

الوجع

غير الانين

وطني لا تسألني

لماذا أجفل

لقد اشرق الحزن

على قلبي الحزين

ما بقي منه نبض

وقد يدمي الرحيل

الفؤاد

أأعود يوما

بيننا الآن

صدام وصدام

وقد أطوي مسافات مجهولة

أنا جرح بقلب انسان

شاعر وفنان

اتحدى الموت والعذاب

ويبقى قنديلي موقدا

أعواما واعوام

————

شاعر المناجم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: