الثلاثاء , أكتوبر 20 2020

من أنت ….بقلم محمد مصطفي

غريب أمرك وعجيب فكرك ، يراد لك أن تظهر فتختفى ويطلب منك أن تنظر (تشاور في مسألة ما )فتشتكي من أنت أيها الغريب ؟
لا تتذكر في المناسبات المطالب المشروعة وانت حقوقك مسروقة ،، تطيل النظر ولا تأخذ من التأريخ العبر بدعوى أن لك عقل في حسم الأمور كالخنجر ،،
من أنت أيها العجيب الغريب ؟
شموخك كالشجر و فوائدك للوطن كالحجر ،، تطبل للقادة وتجعل رضاهم عنك عبادة حقا أنت خارق للعادة واظن أن افضل اوقاتك ما تقضيه على الوسادة فيسلم من طرقك ابوب السادة ،، وهم من في سبيلهم تندفع في الحملات وتفوت لنفسك أوقات الصلاة ،، وبعد النجاح يوصدون دونك الباب ويجعلون لأنفسهم دونك الخدم والحجاب ، آلاتصاب بالإكتئاب ؟ فهلا أخذت من الأن لك بالأسباب
غريب أمرك ،
ترفعهم فيضعونك
تقدمهم فيؤخرونك
تصوت لهم فيلجمونك وبسلاسل الباطل يقيدونك ،،،
كيف أفهم أن اقلامك هي من دمر احلامك و سببت آلامك وأن صوتك من خذلك ،،،
إختر لنفسك من الأن الطريق وأمضي حتى تشق ذلك الحريق فلن يضرك أنك كنت بلا رفيق ،، فهيا فالحق سيكون لك صديق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: