الأربعاء , أكتوبر 21 2020

البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن يواصل مسيرته التنموية بمحافظة عدن

استكمل البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن أعماله أمس واليوم بدراسة وعقد وتدشين عدد من المشاريع التنموية في محافظة عدن.

وأوضح مدير إدارة المشاريع والدراسات بالبرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن رئيس وفد البرنامج المهندس حسن العطاس أن هذه باكورة مشاريع البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن في عدن، مشيراً إلى أن البرنامج قدم اليوم دعماً للجامعة، إسهاماً منه في تخفيف أعباء النقل للطلبة والطالبات وأعضاء هيئة التدريس.

من جانبه، أكد مدير مكتب البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن في عدن عبدالهادي القحطاني أن البرنامج يعمل على دراسة الاحتياجات الأساسية والعاجلة التي سيتم البدء بتنفيذها خلال 90 يوماً، مشيراً إلى أن البرنامج وضع خطة عمل لمعرفة الأولويات للمشاريع التي سيتم الشروع في تنفيذها وذلك من خلال وجود الكادر السعودي من المهندسين ومختصي التنمية للاطلاع على أعمال البرنامج من خلال مكتب عدن للاطلاع وسرعة التنفيذ.

وشملت زيارات الوفد اليوم محطة الكهرباء “بترو مسيلة” في ميناء عدن والمعهد المهني في عدن.

يذكر أن البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن جاء استجابة لأوامر خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وسمو ولي عهده الأمين – حفظهما الله – كمبادرة إستراتيجية أطلقتها المملكة تهدف لمساعدة الحكومة اليمنية في التنمية والإعمار في جميع المجالات لتحسين مستوى البنية التحتية والخدمات الأساسية المقدمة للشعب اليمني ودعم الاقتصاد.

ويعمل البرنامج مع الحكومة اليمنية في هذه المرحلة على الربط بين مرحلة الإغاثة ومرحلة التنمية والإعمار وبناء السلام الذي يشمل عدة قطاعات حيوية في مختلف المحافظات اليمنية وفق إستراتيجية ورؤية تهتم بالإنسان اليمني أولاً، وتلامس احتياجاته من الخدمات، بهدف خفض معدل البطالة بين اليمنيين، وتحريك عجلة الاقتصاد، واستقرار العملة اليمنية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: