الأربعاء , أكتوبر 21 2020

الآن .. و بعض مقتنياته ….. شعر : شكري الحسني

_الآن.. وبعض مقتنياته_

اشرب رؤاك_ كما شاء المسا_ صِرفا
واخترْ لها من خسارات المدى حتفا

الآن نعدو كما كانت نبوءتنا
تبكي.. ويعدو المدى في إثرنا خلفا

الآن يرهقنا هذا المسا عبثًا
بنا.. وترهقه ناياتنا عزفا

الآن ننشقّ عن أسمائنا جزعًا
من الهوامش.. مذ صرنا بها لهفى

الآن.. و”الآن” يخشى من قدوم غدٍ
داجٍ.. وكل طموحٍ يشتكي نزفا

من ألف جرحٍ وما زالتْ صدارتنا
تنأى بعيدًا.. ويدنو ضدُّها ضِعفا

ما مرّ سربُ حمامٍ فوق خيمتنا
إلا وأرسلتُ في آثاره طرفا

نغيب.. لكنّ في كنهِ الغياب رؤى
تقول: إنا سهيليون لا نخفى

في كل جرحٍ بقلبي شاعرٌ قلقٌ
وكل حزنٍ أتى شكّلتُه حرفا
.
.
.
قد نلتقى والغيوم البيض ضاحكةٌ
وكان ضحك السما في أرضنا عُرْفا

قد نلتقي ربما….
لكن بلا فرحٍ
وقد غدا كلُّ كلٍّ هـهنا نصفا

#شكري_الحسني

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: