السبت , أكتوبر 24 2020

مواقف ليبية يكتب: التجذيف نحو معركة هارمجدون

قال الثائر معمر القذافي ذات يوم في أحد لقاءاته بما معناه بأن مشكلتنا تكمن في عدم تصديقنا للإشارات التي يصدرها البيت الأبيض والصهيونية والماسونية العالمية ، فغالبا ما نعتبر تلك الإشارات الصادرة مجرد خرافات ، حيث كانت أرض الميعاد خرافة فأصبحت حقيقة تذر العذابات على الفلسطنيين والأمة العربية والإسلامية ، ثم أشار في حديثه إلى معركة هارمجدون التي يروج لها الصهاينة بإسناد غربي أمريكي والتي ستقع بين إيران والعرب من جهة وبين المعسكر الغربي بقيادة الصهيونية العالمية من جهة أخرى .
إن ما يسمى بالربيع العربي وما تبعه من أحداث وإسقاط وتغيير للأنظمة يعتبر تجهيزا لأرض المعركة الإسطورية التي ستقع ، كما يعتبر في نظر الصهاينة والأمريكان والماسونيين نصف نصر وذالك بإزاحة نصف الجيوش المفروض مواجهتها لتبقى إيران منفردة في مواجهة المد المسيحي النصراني هذا من ناحية .
ومن ناحية أخرى تسليم مفاتيح الشعوب ومصيرها في يد العملاء والخونة واللصوص بإشراف مباشر من القتلة الإقتصاديين (اللصوص وجهابدة المال) والقتلة السياسين (المآجورين الذين هم في وآجهة السياسة) والقتلة الإجتماعين (الجمع الذي تقوده الرويبضة) والقتلة العسكرين (الجيش يقوده خائن وعميل) ،
إيران حاولت إلاتجر للمعركة ووقعت الإتفاق النووي مع الدول الست وخرق الأمريكان الإتفاق لأنه لم يرضي الصهاينة ، مقتل القادة الإيرانين في العراق هذا يعني محاولة أخرى لجر إيران للمعركة .
س/ لماذا بدء الإسراع في تنفيذ الخطة يأخذ منحنى تصاعدي . ؟
س/ ما هي الإهداف الموضوعة وما هي الأسلحة التي قد تستعمل لتدميرها . ؟
س/ هل المسيح سينزل عبر المتوسط ليرى حجم الدمار الذي لحق بالشعوب والأمم قبل أن ينشر السلام في العالم . ؟
*- الذي نعتقده بأن دول الخليج الوسخة كلها مسيحية يهودية تؤيد الصهاينة في إبادة الجنس العربي نصرة للمسيح .
*- الذي نعتقده بأن تركيا دوله قذرة مسيحية يهودية تؤيد الصهاينة والمحفل الماسوني العالمي في إبادة العرب والمسلمين نصرة للمسيح .
*- الذي نعتقده بأن كل الخونة والعملاء واللصوص والجامعة العربية والبرلمان العربي والحكام والرؤساء العرب يؤيدون فكرة القضاء على الجنس العربي نصرة للمسيح .
*- الذي نعتقده بأن حزب الله وحركة أمل وحماس وكل الحركات الدينية وحزب الإخوان المسلمين وكل الأحزاب العربية تدعم الصهاينة وتؤيد مشروعهم لأجل فناء الأمتين العربية والإسلامية .
*- الذي نعتقده بأن كل الجيوش العربية هي لخدمة المشروع الصهيوني الماسوني الإمريكي الغربي البربري وضد العروبة وضد الإسلام .
*- الذي نعتقده بأن أمة أنجبت معمر القذافي العظيم لن تركع ولن تهزم ( سيهزم الجمع ويولون الدبر ) الله أكبر الله أقوى الله أعظم وأجل …. تحية لكل عربي مسلم ثائر مناظل مكافح متسلح بالعلم والإيمان .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: