الجمعة , أكتوبر 30 2020

أول تحرك سعودي لكبح التوتر في المنطقة بعد اغتيال قاسم سليماني

ذكرت تقارير سعودية، أمس السبت، أن ولي العهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان، أصدر توجيهات لنائب وزير الدفاع، الأمير خالد بن سلمان، للقيام بزيارة رسمية إلى الولايات المتحدة والمملكة المتحدة خلال اليومين المقبلين.

وقالت مصادر إن الأمير خالد بن سلمان “سيلتقي في الولايات المتحدة بكبار المسؤولين في البيت الأبيض ووزارتي الخارجية والدفاع، وذلك في إطار سعي المملكة إلى بذل كافة الجهود الرامية إلى التهدئة وضبط النفس ودرء كل ما يؤدي إلى تصاعد الأوضاع، وبما يكفل تعزيز أمن المنطقة واستقرارها”، بحسب صحيفة “الشرق الأوسط” السعودية.

وفي أول إجراء من ولي العهد السعودي، بعد يومين من مقتل قائد فيلق القدس بالحرس الثوري الإيراني، قاسم سليماني، أجرى الأمير محمد بن سلمان، اتصالا هاتفيا، اليوم الأحد، برئيس الوزراء العراقي عادل عبدالمهدي، بعد يومين من مقتل قائد فيلق القدس اللواء قاسم سليماني، وأبو مهدي المهندس نائب رئيس الحشد الشعبي في العراق.
وحسب وكالة الأنباء السعودية “واس”، “استعرض ولي العهد مع رئيس الوزراء العراقي تطورات الأحداث في المنطقة”، مؤكدًا حرص المملكة على أمن واستقرار العراق الشقيق، وعلى ضرورة بذل الجهود للتهدئة وخفض التوتر في المنطقة”.

من جهته، أعرب رئيس الوزراء العراقي عن “تقديره البالغ لسمو ولي العهد وللمملكة على اهتمامها بأمن العراق واستقراره”.

وكانت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون)، أعلنت صباح الجمعة، أنها نفذت ضربة بالقرب من مطار بغداد في العراق، قتل فيها قائد فيلق القدس الإيراني اللواء قاسم سليماني، بالإضافة إلى قيادات في الحشد الشعبي العراقي على رأسهم أبو مهدي المهندس، فيما أعلنت طهران من جهتها أنها سترد بشكل قاس على عملية الاغتيال.

وتتهم واشنطن سليماني بالمسؤولية عن “العمليات العسكرية السرية” في أنحاء الشرق الأوسط، وخاصة في العراق وسوريا؛ وصنف من قبلها كـ”داعم للإرهاب”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: