الأربعاء , أكتوبر 28 2020

بومبيو: بعد اغتيال سليماني استراتيجيتنا ستقوم على استهداف صناع القرار الإيرانيين

أعلن وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، أن استراتيجية مواجهة إيران التي تعتمدها واشنطن حاليا، تقوم على استهداف “صناع القرار الحقيقيين” في إيران، وليس قوات تابعة لها في المنطقة.

وشدد بومبيو لشبكة ABC الأمريكية اليوم الأحد، على أن المسار الذي تنتهجه إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب تجاه إيران يختلف جذريا عما كانت تتبعه إدارة الرئيس السابق باراك أوباما.

وقال مخاطبا إيران: “كفانا هذا القدر. لن يعود ممكنا لكم استخدام قوات عميلة والاعتقاد أن وطنكم سيكون في أمان وسلامة. ردنا سيكون ضد صناع القرار الحقيقيين، وهم الأشخاص الذين يشكلون هذا التهديد من الجمهورية الإسلامية الإيرانية”.

ودافع بومبيو عن قرار إدارة ترامب اغتيال قاسم سليماني، مشددا على أن جميع المسؤولين المطلعين على المعلومات الاستخباراتية كانوا مقتنعين بأن السماح للجنرال الإيراني بمواصلة “حملته الإرهابية” كان سيكون أكثر خطورة من الخطوات التي اتخذتها واشنطن باغتياله.

وذكر بومبيو أنه إذا شنت الولايات المتحدة غارات على إيران، ردا على انتقام محتمل منها، فإنها لن تخرج عن نطاق قانون النزاعات المسلحة.

وعلى الرغم من إعلان ترامب قبل ساعات أن بعض الأهداف التي قد تضربها الولايات المتحدة داخل الجمهورية الإسلامية “تتمتع بأهمية بالغة لإيران وثقافتها”، قال بومبيو إن أي هدف للضربات الأمريكية المحتملة سيكون “هدفا مشروعا” وسيتم تحديده كي يخدم “مهمة واضحة، وهي الدفاع عن الولايات المتحدة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: