الجمعة , أكتوبر 30 2020

هنية: جريمة اغتيال سليماني تستحق رفض وإدانة كل العالم

وصف رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية “حماس”، إسماعيل هنية، عملية مقتل قائد فيلق القدس، التابع للحرس الثوري الإيراني، قاسم سليماني، بأنها “جريمة نكراء تستحق الرفض والإدانة من كل العالم”.

ونقلت وكالة “تسنيم” الإيرانية عن هنية، خلال مراسم تشييع سليماني، “أتينا من فلسطين المباركة ومن القدس لنقدم التعازي للقائد الخامنئي ولايران الإسلامية باستشهاد القائد سليماني”.

وأضاف “جريمة اغتيال الشهيد قاسم سليماني النكراء تستحق من كل العالم الرفض والإدانة والعقوبة”، وذلك خلال مراسم التشييع في إيران.

​وتابع هنية “مشروع المقاومة على أرض فلسطين في مواجهة المشروع الصهيوني الأمريكي لن يضعف وسيستمر”.

وأضاف “مشروع المقاومة بأرض فلسطين وفي المنطقة لن يضعف ولن يتراجع والاغتيالات تزيدنا قوة من أجل تحرير القدس”.

كما ذكر أن “سليماني الذي أمضى حياته من أجل دعم المقاومة وإسنادها هو شهيد القدس”، مؤكدا أن “المقاومة التي انتصرت في لبنان وفي غزة ستنتصر ضد المشروع الصهيوني”.

وتقدم المرشد الإيراني، علي خامنئي، الحشود في طهران لتشييع جثمان قائد فيلق القدس قاسم سليماني، وأبو مهدي المهندس نائب رئيس الحشد الشعبي، وعدد من العسكريين، بعدما قتلوا صباح الجمعة الماضي، إثر ضربة جوية من القوات الأمريكية بالقرب من مطار بغداد في العراق، فيما أعلنت طهران من جهتها أنها سترد بشكل قاس على عملية الاغتيال.

وتتهم واشنطن قاسم سليماني بالمسؤولية عن “العمليات العسكرية السرية” في أنحاء الشرق الأوسط، وخاصة في العراق وسوريا؛ وصنف من قبلها كـ”داعم للإرهاب”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: