السبت , أكتوبر 31 2020

الصحافه الأسرائيليه اليوم

والا العبري:
السفارة الأمريكية في إسرائيل تحذر رعاياها من الصواريخ الإيرانية، وهذه التحذيرات تزيد قلق الإسرائيليين ونتنياهو يحاول طمأنتهم!

نشرت السفارة الأمريكية في إسرائيل، عبر موقعها على الانترنت تحذيرا لرعاياها المتواجدين في إسرائيل، وطلبت منهم الحذر واليقظة، وإتباع التعلميات الأمنية، في أعقاب التهديدات الإيرانية بالرد على اغتيال سليماني

يديعوت أحرونوت:
وزير الحرب الإسرائيلي المستوطن “نفتالي بينت” خلال زيارته لمنطقة غور الأردن: “أنا مع الإستيطان الكامل بهذه المنطقة، وهذه سياستي، ولقد وجهت الجيش والمنظومة الأمنية لمنع البناء الفلسطيني في المناطق c”.

كان :
هنية اجتمع بطهران مع قائد فيلق القدس الجديد اسماعيل قاني.

روترنت:
رئيس الوزراء نتنياهو في اجتماع الكابينت: “حادثة اغتيال سليماني لا تخصنا، وهي مسالة تخص أمريكا، ونحن لم نتدخل بها”.

روترنت
رئيس الوزراء نتنياهو سمح لوزراء الكابينت بالحديث عن اغتيال سليماني، والتركيز على تأييد إسرائيل لأمريكا بهذه الخطوة.

روترنت:
رؤساء المنظومة الأمنية خلال اجتماعهم بالكابينت ، استبعدوا أن تقوم إيران بالرد على اغتيال سليماني بقصف إسرائيل

والا:
تقديرات المنظومة الأمنية الإسرائيلية، تشير إلى إنه لن يكون هناك ردا في هذه المرحلة من إيران، والرد سيكون بعد فترة العزاء في سليماني، لذلك من المتوقع أن ينعقد الكابينت يوم الأربعاء القادم لمناقشة نفس القضية.

كان العبرية:
وزير الخارجية الفرنسي: جان لا دريان: “هناك إحتمال كبير لإندلاع حرب في منطقة الشرق الأوسط”.

القناة ١٢ العبرية:
التقدير الإستراتيجي لإسرائيل 2020
تم عرضه على الرئيس الإسرائيلى رؤبين ريفلين، وبحسب هذا التقدير، فإن التحديات على الجبهة الشمالية “ناحية سوريا ولبنان” ، تشكل التهديد الأمني الأخطر على إسرائيل خلال العام الجاري.

في الدرجة الثانية يأتي البرنامج النووي الإيراني، والذي يشكل تهديدا خطيرا على الوجود الإسرائيلي، وبحسب التقدير هناك احتمالات ضعيفة لإمتلاك إيران للسلاح النووي خلال العام 2020، لكن هناك خطورة كبيرة لهذا البرنامج مستقبلا.

في الدرجة الثالثة تحل المواجهة العسكرية بالجنوب ناحية “غزة ومصر”، وحسب التقدير فإن احتمالات المواجهة معه حماس بغزة ما زالت كبيرة، رغم جهود التهدئة، لكن تبقى خطورة التهديدات الجنوبية أقل خطرا من التهديدات على الجبهة الشمالية.
وبحسب التقدير، ففي حال عدم التوصل إلى إتفاق تهدئة مع حماس، فإن احتمالات المواجهة العسكرية الواسعة بقطاع غزة ستزاداد.

إسرائيل اليوم:
جيش الاحتلال الإسرائيلي يغير عقيدته التدريبية ويجمد التدريبات والمناورات اللوائية ويركز على الاستثمار في المناورات والتدريبات الكتائبية وعلى مستوى السرايا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: