الثلاثاء , أكتوبر 20 2020

متحدث الجيش العراقي: أي بقاء لقوات التحالف على أراضينا يعتبر غير شرعي

أكد المتحدث العسكري باسم قائد القوات المسلحة العراقية عبد الكريم خلف أن أي بقاء لقوات التحالف يعتبر وجودا غير شرعي على الأراضي العراقية، لافتا إلى أن رئيس حكومة تصريف الأعمال العراقية عادل عبد المهدي بحث مع السفير الأمريكي في بغداد آلية دفع القوات القتالية خارج العراق.

وقال خلف إن “أي بقاء لقوات التحالف الدولي بعد رسالة العراق للأمم المتحدة بإنهاء طلب المساعدة من التحالف يعتبر غير شرعي”.

وأضاف خلف “ما تم مناقشته بين رئيس الوزراء والسفير الأميركي هي آلية لدفع القوات القتالية خارج الأراضي العراقية وهذه الآلية يتفق عليها الطرفان وليست محكومة بوقت”، لافتا إلى أن هذه الآلية “يتم حسابها بين الطرفين وهم من يحددون التوقيتات ونوع القوات، والقوات التي ستبقى غير قتالية”.

هذا وكان رئيس حكومة تصريف الأعمال العراقية عادل عبد المهدي، وأمين عام حلف شمال الأطلسي “ناتو” ينس ستولتنبرغ، قد بحثا جهود تفادي نشوب حرب في المنطقة، بعد العملية الأميركية التي أدت لمقتل قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني، في بغداد الجمعة الماضية.

وقال مجلس الوزراء العراقي في بيان، اليوم الثلاثاء “تلقى رئيس مجلس الوزراء السيد عادل عبد المهدي اتصالا هاتفيا من الأمين العام لحلف الناتو السيد ينس ستولتنبرغ”، وإن الجانبين بحثا “الأزمة الحالية وتطوراتها الأمنية وجهود تفادي نشوب حرب في المنطقة وتخفيض التصعيد ونزع فتيل الأزمة وتجنيب شعوب المنطقة والعالم تداعيات الحرب.”
وعبّر عبد المهدي “عن اعتزازه بعلاقات التعاون بين العراق وحلف الناتو، وبيان سياسة الحكومة وعلاقاتها المتوازنة، وموقف الحكومة والبرلمان العراقي من تواجد القوات الأجنبية، وقرار انسحابها من العراق وحفظ سيادته”.

وأكد ستولتنبرغ “أهمية تطوير علاقات التعاون القائمة بين العراق وحلف الناتو، والرغبة بدعم القوات الأمنية العراقية، وتدريبها ومحاربة “داعش”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: