الأربعاء , أكتوبر 21 2020

لبيك يا عراق …… شعر : فريد مرازقة القيسي الجزائري

#لَبَّيك_يَا_عِراق
________________________

دَمْعِي عَلَـيْكَ مِـنَ الأَسَــى رَقْرَاقُ
تَبْكِــي شَتَــاتَــكَ وَ الدِّمَــاءُ تُرَاقُ

أَيْــنَ المَحَبَّـةُ؟ قُــلْ بِــرَبِّكَ! إنَّنِي
مَا طِقْتُ حُزْنِي فِي رِثَاكَ ، عِرَاقُ!

مَا عُدْتُ أَعْرِفُ هَلْ أَطِيرُ تَفَاخُرًا
وَ أَنَـــا إلَــيْكَ تَشُدُّنِــي الأَشْــوَاقُ

أَوْ رَغْـمَ فَـخْرِي بِــالعُرُوبَةِ أَنْحَنِي
وَ دُمُوعُ عَيْنِـي فِي الحَيَاةِ مَذَاقُ

أَنْتَ الـهَـوَى، مَـهْدُ الحَضَـارَةِ كُلِّهَا
وَ إلَـــيْــكَ كُــلُّ مُـتَـيَّـــمٍ تَـــــوَّاقُ

مِـنْ رَافِدَيْــكَ رَوَيْـتَ كُـلَّ حَدِيقَةٍ
فَـمِـــنَ الفَسَـــائِلِ أَيْـــنَعَ العُشَّــاقُ

أَبُـعَيْدَ هَــذَا الجُــودِ تُدْمِعُ مُقْـلَتِي
وَ أَرَاكَ يُـبْكِـيكَ الجَفَـــا وَ فُــــرَاقُ

وَ أَرَى الأُخُــوَّةَ كَالزُّجَـاجِ تَكَسَّرَتْ
مِـــنْ كَــيْدِ غُــرْبٍ كُـلُّهُــمْ أَبْـــوَاقُ

بَــغْــدَادُ حَسْــبُكِ! إنَّ دَمْعَكِ قَاتِلٌ
فَلْتَمْـسَحِـيهِ أَمَـــاتَــنِي الإغْــــرَاقُ

وَ لْتَمـسَحِــي دَمْعِي كَذَا فَأَنَا الَّذِي
مِــنْ حُزْنِكِ اسْتَعْـصَى عَلَـيَّ عِنَاقُ

أَأَرَى بَـنِـيـكِ تَجَــادَلُـوا وَ تَفَــرَّقُـوا
مِـنْ بَـعْدِ مَـا سَــادَ الرُّبُوعَ وِفَــاقُ؟

كُنَّا الأُسُــودَ وَ سَــوْفَ نَبْقَى هَكَذَا
مَــهْـمَـا اخْــتَلَــفْنَا فَــخْـرُنَــا بَـرَّاقُ

مَهْــمَا اعْتَــقَدْنَا فِـي الحَـيَاةِ فَإنَّنَا
نَـحْوَ المَحَــبَّةِ وَ الهَــوَى نَــنْـسَـاقُ

فَــأَخُو أَخِــيهِ أَخٌ لَــهُ وَ لَوِ اعْتَدَى
يَوْمًـا عَـــلَــيْهِ مُحَــارِبٌ عِــمْــلَاقُ

قُـمْ يَــا عِرَاقُ فَلَـنْ يُشَتِّـتَ شَمْلَنَا
غُـــرْبٌ وَ لَا عُـــرْبٌ وَ لَا أَعْــــرَاقُ

إِنَّــا عَقَـــدْنَا العَـــزْمَ أَنْ نَحْيَا مَعًا
لِنَـــرَاكَ نَجْمًــا فِي السَّمَاءِ… عِرَاقُ
_______________________

**فريـــد مــــرازقة القــيسي**
بريش- عين البيضاء – أم البواقي
الجزائر في : 06 جانفي 2020

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: