السبت , أكتوبر 24 2020

اغتيال قاسم سليماني :  الزعماء يقدمون التعازي والمواطنون يسبّون

 

بينما ملئت مواقع الاخبار وصحف العالم العربي بعبارات الحزن والتعزية التي قدّمها زعماء ورؤساء الدول المختلفة على اثر اغتيال الجنرال الايراني قاسم سليماني ،
نسمع أيضا اصواتا اخرى بين عامة الناس في بعض الاماكن وهم يستنكرون سليماني ويشجبون افعاله.

في سوريا وفلسطين وحتى في ايران واماكن اخرى في العالم العربي نرى بعض المواطنين يتحدثون ويعبّرون عن رأيهم ضد سليماني بصورة علنية ومفتوحة وعلى صفحات مواقع التواصل الاجتماعي.  ويظهر من خلال المشاركات ومقاطع الفيديو التي تنشر على مواقع التواصل الاجتماعي مدى العداوة والحقد الذي يكنّها بعض الجماهير السنية لسليماني والحرس الثوري الايراني وكل ما يمثلون.

 

وتستند هذه الاقوال الحادة من قبل المواطنين الى تدخل سليماني في الحرب الاهلية في سوريا والى تعاونه مع نظام الأسد السوري في قمع عناصر المعارضة والثوار،
الامر الذي تسبب في قتل وترحيل آلاف من المسلمين السنيين.

وفي مقطع فيديو تداول على قناة youtube ل-“ستوديو صفا” وتم تصويره في قطاع غزة في الفترة الاخيرة ونشره بشكل كبير عبر شبكات التواصل الإجتماعي يظهر سكان غزة وهم يشتمون سليماني ويباركون على موته علنا وهم سافري ومكشوفي الوجه. وبين الاقوال التي يمكن سماعها في الفيديو : “السياسة الايرانية هدفها واحد – قتل اهل السنة” وكذلك “والله انا كفلسطيني ومسلم سني مبسوط انه مات هيك…”.

وتقول جهات فلسطينية في غزة ان حركة حماس بصفتها الجهة السيادية في القطاع والتي لديها علاقات قريبة مع النظام الإيراني لا تمانع حاليا ان يعبر المواطنون عن رأيهم ضد سليماني.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: