الأربعاء , أكتوبر 28 2020

سيد صابر يكتب :فرح العمدة الايراني

اول امس كتبت بوست من جملتين قلت فيه … امريكا تقول لايران اضربني بس ماتعورنيش … وذلك كان اسقاطا علي الرسائل الاميركية لايران عبر قطر وسويسرا … وهكذا جاءت الضربات الايرانية فجر اليوم ضرب بدون جروح ولا تعاوير ولا حتي خدوش … ضرب لتهدئة الداخل الايراني بعد مقتل اكثر من اربعين شخص اثناء التدافع لتوديع سليماني … ضرب لأسكات الداخل العراقي ومليشياته الباكية علي المهندس …
اكثر من ثلاثة عشر صاروخ علي عين الاسد واربيل وفي النهاية بلح اول مرة اعرف ان الصواريخ الباليستية صواريخ فشنك تحس انهم كانوا في فرح عمدة طهران وبيضربوا العاب نارية او حفل طهور ابن المرشد وبيضربوا بمب ….
ماذا حدث … الاتفاق علي ضربة محدودة وتم تمرير الاحداثيات ومواقع الضرب الي امريكا عن طريق رئيس الوزراء العراقي المستقيل الذي تم اخباره بموعد الضربة ومواقعها واحداثياتها حفاظا علي سيادة العراق ( واخدلي بالك انت ايران بتحافظ علي سيادة العراق ) وهو ابلغ الامريكان وغيرها من الخطابات المطمئنة التي تم تمريرها عن طريق سويسرا … وكده اسكتنا وفرحنا الداخل الايراني وسيطرنا علي الداخل العراقي … الوحيد الذي كان يرتجف ويرتعد قبل الضربة هو نتنياهو فمن شاهد وقرأ تصريحات النتن فقد كان في قمة خوفه وقالها صراحة … نحن لم نشارك الامريكان في استهداف سليماني ولم يخبرونا قبلها وليس لنا دخل بها …. اما الان وبعد فرح العمدة الايرانية خرج نتياهو ليعلن وبمنتهي الحقارة … ان اي جهة ستحاول استفزازنا سنرد عليها ونحطمها ( واخدلي بالك انت ياسيد حسن النتن بيلقح عليك بالكلام ) وختم النتن كلامه بأن اسرائيل مستعدة لأي تطورات .. ضربة ايرانية فضيحة ولو ظلت ايران بدون تلك الضربة لخافتها امريكا وعملائها في المنطقة وكان الانتظار وتوقع الضربة اكثر تأثيرا وإيلاما من الضربة نفسها …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: