الأربعاء , أكتوبر 21 2020

🕊فى أمان الخائفين🕊…..شعر : خليلى النميلى

في أمان الخائفين
ظِلُّ روضِ الصالحين
في دروبٍ حالكات…
رونقٌ للتّائهين.
حالكاتٌ مُظلِمات…
فيها نار بالوتين….
فادخليني واسكنيني……
يالبى شافٍ لعيني
راغبٌ فيكِ حزين
واسلبيني واحكميني
وارسمي ظّلّاً وعين
وهو ميلٌ فيه ويلٌ
يخطف الروح يهين
عاصر الخمر استراح
عند ثغرٍ في المباح
لانواحْ
لاصياحْ
ملّ قلبي من حنين
مرّوا مثل الرِّيح عصفا
في ضلوعي عابرين
واستنزفوا الآهات قطفا
مرّوا بقلبي هازئين
كلُّهم في الحبِّ صرعى
يجعلوافي القلب صدعا
لالصمتٍ فيكِ سارِ
بين عيني والجدارِ
خلف قضباني بعاري
لاهثاً من مزج طينْ
صادوا اشتياقي من جمودْ
تجمي عينيَّ الشّرود
حين ظنّوا لن أعود
صيدهم أضحى اكتمال
لهو صيدٌ كم ثمين

إني أمان الصامتين
بلةوآمال السنين
خالداً في عزِّ هتين
يا من رسمتِ اللهَ سُكنى
فوق خال الخدّ وُجنه
مرتعٌ للتّائبين
زيّني بالشّدوِ بوحا
في ائتلاق الوجه صبحا
لاتمدّي الصّرحَ صرحا
أو تكفّي أوتزفّي
إنّي اشتداد الآمنين
وارتداد الطائعين
في سلامي في اتّهامي
لانتظار البوح حين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: