السبت , أكتوبر 31 2020

“تعاضد الأصدقاء” حملة إماراتية لجمع تبرعات لمتضرري الحرائق في أستراليا

أطلقت دولة الإمارات، اليوم الخميس، حملة “تعاضد الأصدقاء”، للتضامن مع المتضررين جراء حرائق الغابات في أستراليا.

. وتأتي هذه الحملة في أعقاب اتصال أجراه ولي عهد أبوظبي الشيخ محمد بن زايد مع رئيس وزراء أستراليا، أعلن خلاله تضامن الدولة مع أستراليا.

وقالت ريم الهاشمي، وزير الدولة لشؤون التعاون الدولي “الإمارات تقف إلى جانب الشعب الأسترالي الصديق، وتطلق مبادرات للتضامن مع أستراليا في أزمتها، من خلال عرض مرئي على برج خليفة وطيران الإمارات وطيران الاتحاد، تحت شعار تعاضد الأصدقاء، لدعم حملة التبرعات”.

وأضافت “أجريت محادثات مع وزير الداخلية الأسترالي ورؤساء الجهات المعنية، بشأن التنسيق وتحديد نوع الدعم المطلوب”.
من جانبه، أكد الأمين العام لهيئة الهلال الأحمر الإماراتي محمد عتيق الفلاحي، أنه تم التنسيق مع الصليب الأحمر الأسترالي لبحث أفضل السبل لمساعدة المتضررين من الحرائق، خاصة أولئك الذين فقدوا أفرادا من عائلاتهم أو تضررت منازلهم.

ولفت الفلاحي إلى أن الهلال الأحمر الإماراتي والصليب الأحمر الأسترالي، قررا إطلاق مبادرة لجمع التبرعات لصالح ضحايا الحرائق، بحسب “وكالة أنباء الإمارات”.

ووفقا لتقارير إعلامية، تسبب ارتفاع درجات الحرارة بشكل غير مسبوق في أستراليا بانتشار موجة حرائق هائلة أدت إلى مقتل أكثر من 20 شخصا ونفوق ملايين الحيوانات.

كما تسببت الحرائق، التي أتت على آلاف الكيلومترات المربعة من الغابات والأحراش والحدائق، في إخلاء مدن بأكملها، وخاصة في ولاية نيو ساوث ويلز.

كما أعلنت الحكومة الأسترالية، أن المناطق الأكثر تضررا في ولاية فيكتوريا تعد مناطق منكوبة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: