الأحد , نوفمبر 29 2020
أخبار عاجلة

أسألُكَ الذّهـابْ…….شعر ثائر الشاهين

أسألُكَ الذّهـابْ؛
إذْ لم يَعُدْ يهمُّنـا إن ” وُوريتْ سَوْءاتُنا “،
أو أنّها ..
يومًا غدَتْ مَراتِعًا ..
للدّودِ و الذُّبابْ.

ذاكَ الذي قد جئتَ تُفتينا بهِ
تَكَفّلتْ بأمرهِ :
فَصائِلُ الأحزابْ،
فـثُلَّـةٌ ..
تـمخّضَتْ منابِرًا ،
و ثُلّـةٌ ..
تـقـيّـأتْ :
مَنـاصِبَ الأنصابْ.

إحذرْ ..
إذا ما كُنتَ يومًا طامِعًـا
بواسِعِ الثّوابْ ؛
فأرضُنا ..
تَـقـيُّـها .. مُلاحَقٌ،
يطالُهُ العِقابْ..
و لِصُّها، مُنزّهٌ، مُرَفَّـهٌ، مُهابْ ..
سُجونُها .. عامِرةٌ ..
كثيرةُ الـ ” قِبـابْ “!..

لهذهِ الأسبابْ؛
أسألُكَ الذّهـابْ …
يا أيّها الـ ” غُرابْ ” !.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: