الأربعاء , أكتوبر 21 2020

رئيس الجبهة الثورية السودانية يكشف عن مسارات عملية التفاوض في جوبا

قال الدكتور الهادي إدريس، رئيس الجبهة الثورية السودانية التي تضم أغلب الحركات المسلحة في البلاد، إن عملية السلام تسير بشكل جيد وتحقق تقدما كبيرا، وإن كانت هناك بعض الخلافات في وجهات النظر مع الحكومة، وهذه الأمور يتم معالجتها والجميع يتطلع للسلام.

وأضاف  : أن الجبهة الثورية تنضوي تحتها خمس مسارات للسلام وهي “مسار دارفور، المنطقتين، مسار الوسط، مسار شرق السودان ومسار شمال السودان”، وتلك المسارات ليست منفصلة ولكنها تعالج القضايا الإقليمية في كل منطقة.

وتابع إدريس، المشكلة في السودان هي مشكلة الدولة المركزية والدولة الوطنية، ووضحت تجليات الأزمة في الأقاليم، وكانت الأنظمة الحاكمة في السودان سابقا، تتعامل مع تلك المشاكل بالتجزئة، وبالنسبة لنا في الجبهة الثورية استفدنا من التجارب السابقة، ولم نسير في طريق تجزئة الحلول وقلنا أن كل أقاليم السودان تعاني من التهميش السياسي والاقتصادي وتتفاوت نسبتها من منطقة إلى أخرى، لذا جمعنا كل هذه المشاكل في المرحلة الأولى من التفاوض.
وأشار رئيس الجبهة الثورية إلى أن في المرحلة الثانية سوف ننتقل للقضايا القومية بممثلين لكل المسارات في الجبهة الثورية، بحيث يكونوا جزءا من وفد التفاوض مع الحكومة، وتشمل القضايا القومية نظام الحكم وعلاقة الدين بالدولة والهوية والحريات العامة بالدولة وغيرها، وبعد الانتهاء من القضايا القومية يتم حصر البروتوكولات التي تمت في كل مسار من المسارات الخمس من أجل إنتاج اتفاق سلام واحد مع الحكومة.

ومنذ 21 أغسطس/ آب الماضي، يشهد السودان، فترة انتقالية تستمر 39 شهرا تنتهي بإجراء انتخابات، ويتقاسم السلطة خلالها كل من المجلس العسكري، وقوى “إعلان الحرية والتغيير”، قائدة الحراك الشعبي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: