الثلاثاء , مارس 2 2021

النيابة تعاين سيارتي فيصل المفخختين بعد إبطال مفعول القنبلتين

انتقل فريق من نيابة أمن الدولة العليا بإشراف المستشار تامر الفرجاني المحامي العام الأول للنيابات، لمعاينة السيارتين اللتين تم العثور عليهما بمحيط مرور فيصل مفخختين بقنبلتين شديدتي الانفجار جهزهما إرهابيون لتنفيذ عملية ضخمة، ونجحت قوات الأمن في إبطال مفعولهما.

وكان قطاع الأمن الوطني بالجيزة قد رصد معلومات بقيام مجهولين بتفخيخ سيارتين متوقفتين بمحيط مرور فيصل واستعدادا لاستخدامهما فى تنفيذ عملية إرهابية.

وعلى الفور تم إخطار اللواء أحمد حجازى مدير أمن الجيزة، واللواء خالد شلبى مدير الإدارة العامة للمباحث اللذان انتقلا على رأس مأمورية إلى محل الواقعة مدعمين بخبراء المفرقعات برئاسة اللواء مجدي الشلقاني مدير الإدارة العامة للحماية المدنية وتم فحص السيارتين وتبين وجود عبوتين ضخمتين فتم إخلاء المنطقة والعقارات المحيطة بالمكان من السكان خشية وقوع انفجار نتيجة لشدة خطورة المواد المستخدمة فى تصنيع القنبلتين وتم فرض كردون أمنى لحين الانتهاء من تفكيك المضبوطات حتى تم إبطال مفعولهما.

وأفادت التحريات التي أجريت برئاسة اللواء رضا العمدة مدير المباحث الجنائية بأن مجهولين جهزوا سيارتين ماركة هيونداى، كل منها عبارة عن سخان كهربائى سعة 50 لترا يحتوى على مواد متفجرة شديدة الانفجار موصول ببطارية 12 فولت وأنه تم وضعهما بحقيبة السيارة والبطارية تم وضعها بجوار الكرسى وإخفائها بواسطة قطعة قماش، وتمكن العقيدان إبراهيم حسين وحسام حسن والرائد أحمد أبو العينين ضباط المفرقعات من التعامل مع المتفجرات وإبطال مفعولها.

وتم تحرير محضر بالواقعة وتشكل فريق بحث برئاسة اللواء علاء عزمي نائب مدير الإدارة العامة للمباحث لكشف هوية الإرهابيين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: