الأربعاء , مارس 3 2021

مشهد متكرر …..قصيده للشاعره ناريمان إبراهيم

في كل يوم
تسابق خطواتها نحو مرآة زينتها
تستذكر ملامحه من بؤرة عينيها
وانسكاب قسمات الزمن المرقومة
المنكسرة على وجنتيها عبرات ….
في كل يوم
تطوي خصلات الفراق الطاحنة
لترى عبر الأهداب في سواد محيط عينيها
كم من سنوات الليل سرقت
لتحصي آهات النجمات
وحروف اسميهما مخترقة سهام الشهب
في قلوب المجرات …
في كل يوم
تخبئ تذكارا لـ سِفر العشق في جعبة الأسفار
مسطرة شذرات العمر
في زوايا الأمنيات …
لازالت تنفض غبار الزمن
عن حقائب ثُقبت بشظايا طائشة
لحرب سحقت أرواحاً وأحلاماً
أكثر مما قضت على مبانٍ ودمرت أوطان …
في كل يوم
تستحضر نهم الفرحة الأولى
وتَفرد ألوان القُبل المعقوفة في آخر بقعة بأعماقها
وفي كل مرة
تكفكف دمعة لامعة تعتصر عبير ذكرياتها في لحظات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: